ألمانيا.. مضاعفة إعانة التدفئة لـ 2.1 مليون شخص

RizikAlabi
أخبار ألمانيا
17 مارس 2022259 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
ألمانيا.. مضاعفة إعانة التدفئة لـ 2.1 مليون شخص
العملة الأوروبية اليورو

ألمانيا.. مضاعفة إعانة التدفئة لـ 2.1 مليون شخص

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

قالت وسائل إعلام عدّة، إنّ الحكومة الألمانية تسعى لمضاعفة إعانة التدفئة ل 2.1 مليون شخص في ألمانيا.

وأوضحت وسائل الإعلام أنّ “أسعار الطاقة أخذة بالارتفاع حتى قبل الحرب في أوكرانيا ، والآن مع الحرب السائدة فقد ساء الوضع بشكل كبير”.

وأطلق مجلس الوزراء الفيدرالي العديد من إجراءات الإغاثة يوم الأربعاء، وهذه الإجراءات وافق عليها بالفعل كل من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر قبل الحرب الأوكرانية.

في السياق، قررت فصائل إشارات المرور أيضاً مضاعفة دعم التدفئة للأسر المخططة.

ووفقاً للإجراءات الجديدة، فإنه يتعين اتخاذ قرار بشأنها في البوندستاغ قبل أن تدخل حيز التنفيذ.

وهي على الشكل التالي:

إعانة الأسر المنخفضة الدخل
تم التخطيط على تلقي الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم مبلغ 270 يورو لتغطية تكاليف التدفئة بدلاً من 135 يورو.

بينما الأسر المكونة من شخصين يتم تقديم إعانة بمبلغ 350 يورو , و 230 يورو للطلاب الحاصلين على قروض طلابية ومتلقي رواتب الجوب سنتر.

وقالت زعيمة المجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي إن الهدف من هذه المنحة أن لا تعيش الأسر ذات الدخل المنخفض في شقة باردة في ظل الارتفاع الحالي لأسعار الطاقة.

رسم إضافي فوري لأطفال الأسر ذات الدخل المنخفض
تقديم مساعدات للأسر الفقيرة حيث أنه اعتبارًا من يوليو يجب أن يتلقى الأطفال والمراهقين في العائلات التي تعتمد على المساعدات 20 يورو شهريًا.

كما يجب أن يتلقى البالغون الذين يتلقون إعانة البطالة أو الضمان الأساسي أو المساعدة الاجتماعية ما يسمى بدفعة كورونا لمرة واحدة بقيمة 100 يورو في شهر يوليو.

ارتفاع في معدل الإصابة الأسبوعي بكورونا في ألمانيا

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

ارتفع معدل الإصابة الأسبوعي بفيروس كورونا في ألمانيا لليوم الخامس على التوالي، وفق ما سجل معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض، صباح أمس الاثنين.

وقال المعهد إن “هذا المعدل، وهو عدد حالات الإصابة بالعدوى لكل 100 ألف شخص على مدار 7 أيام، بلغ حاليا 1259.2، مقابل 1231.1 أمس الأحد. وكان المعدل يبلغ قبل أسبوع 1238.2، وقبل شهر 1426.

وأضاف أن “مكاتب الصحة في ألمانيا سجلت خلال الساعات الـ24 الماضية 78 ألفا و428 حالة إصابة جديدة بالفيروس، مقابل 62 ألفا و349 حالة يوم الاثنين الماضي”.

وبحسب تقرير المعهد “بلغ عدد حالات الوفاة الناجمة عن المرض خلال الـ24 ساعة الماضية 24 حالة، وهو نفس العدد الذي تم تسجيله قبل أسبوع”.

فيما بلغ عدد حالات الإصابة بالفيروس منذ بدء تفشيه في ألمانيا في ربيع عام 2020، 15 مليونا و869 ألفا و417 حالة.

أما عن إجمالي عدد المتعافين، قال المعهد إنه “بلغ 12 مليونا و287 ألفا و900 شخص، بينما بلغ عدد الأشخاص، الذين توفوا إثر الإصابة بالفيروس أو تبعاته منذ بدء الجائحة، 124 ألفا و126 شخصا.

إعلان هام من ألمانيا بخصوص اللاجئين الأوكران

صرحت وزيرة الخارجية الألمانية “ بيربوك” خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها السلوفيني “أنزي لوجار، (أنّ المانيا ستقون بإستقبال ومساعدة جميع اللاجئين الأوكران).

وأضافت بيربوك :” سنساعد المواطنين الهاربين من أوكرانيا. و سنقدم على الحدود المساعدة للناس وسنعمل على تسهيل قدومهم إلى جميع الدول الأوروبية “.

الجدير بالذكر أن وزيرة الخارجية الألمانية (بيربوك) كانت طلبت من جميع الدول قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع ، وقالت يجب :” عزل روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا”.

وأضافت بيربوك قائلة : “اليوم هو خامس يوم من حرب بوتين ضد الأبرياء في أوكرانيا. وذلك جلب معاناة غير معقولة لأوكرانيا. والآن يفر مئات الآلاف ، ويخشى الملايين على حياتهم ومستقبلهم. على الرغم من فظاعة هذه الصور ، إلا أنها تجعلنا أكثر حسماً! أوكرانيا لا تقف وحدها ، حيث تقف أوروبا ، والاتحاد الغربي بحزم إلى جانب الأوكرانيين الشجعان”.

وأشارت بيربوك خلال حديثها إلى التحول الكبير في السياسة الألمانية، والسماح بإرسال أسلحة لأوكرانيا.

وقالت عن هذا الأمر:” لقد دفعتنا حرب بوتين إلى عصر مختلف. لذلك سوف نعيد تقييم الحقائق السابقة ، و سنساعد الأوكرانيين بما يحتاجونه من الأسلحة والمعدات الأخرى “.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.