تركيا تطلب من ألمانيا ترحيل صحفي معارض لأردوغان

Mofida
أخبار ألمانياأخبار العالم
14 سبتمبر 2021110 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
تركيا تطلب من ألمانيا ترحيل صحفي معارض لأردوغان
ترحيل صحفي معارض لأردوغان

ألمانيا بالعربي

تركيا تطلب من ألمانيا ترحيل صحفي معارض لأردوغان

كشفت وثيقة سرية أن تركيا قدمت طلبًا إلى ألمانيا لتسليم الصحفي خالد أسندير الذي يوجه انتقادات لحكومة الرئيس رجب طيب أردوغان ويتهمه بتنفيذ إجراءات قمعية وانتهاكات لحقوق الإنسان.

أنقرة تتهم الصحفي أسندير بدعوى بالانتماء لحركة الخدمة التي تلقي الحكومة التركية باللوم عليها في محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في عام 2016.

موقع “نورديك مونيتور” الإخباري السويدي قال يوم الاثنين، نقلاً عن وثائق الحكومة التركية التي حصل عليها، إنه من غير الواضح كيف ردت ألمانيا على الطلب الذي تلقته في 2017، وأضاف أن المدعين في تركيا يطالبون بعقوبتين مشددتين بالسجن مدى الحياة على أسندير، وهي أقصى عقوبة بموجب القانون الجنائي التركي، بالإضافة إلى السجن لمدة 50 عاما في تسع تهم أخرى.

تعد تركيا من بين أكبر دول العالم التي تسجن الصحفيين والكتاب، إلى جانب الصين، حيث اعتقلت السلطات التركية أو أدانت 174 صحفيًا كانوا وراء القضبان حتى 12 أغسطس الماضي، وفقًا لقاعدة بيانات مركز ستوكهولم للحريات.

وأفاد المركز في تقرير له بعنوان “الصحفيون المسجونون والمطلوبون في تركيا” أن هناك 167 صحفيا آخر مطلوبون أيضًا، مشيرًا إلى أنهم إما في المنفى أو لا يزالون طليقين في الداخل التركي.

سبق أن رفضت ألمانيا تسليم أشخاص مطلوبين لدى تركيا في قضايا مماثلة، بحجة انتهاكات الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

صنفت منظمة فريدوم هاوس، وهي منظمة معنية بالديمقراطية وحقوق الإنسان، تركيا على أنها “غير حرة” لمدة ست سنوات متتالية؛ في حين صنفتها منظمة مراسلون بلا حدود (RSF) في المرتبة 154 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة العالمي لعام 2020.

وقال موقع نورديك مونيتور نقلاً عن ملف قضية الصحفي التركي إن الأدلة الجنائية ضد أسندير تضمنت انتقاد حكومة أردوغان على قناة تلفزيونية تركية.

يشار إلى أن تركيا أصدرت ست مذكرات توقيف بحق الصحفي البالغ من العمر 66 عامًا في مجموعة من التهم من بينها التشهير بالرئيس أردوغان والصلة بالإرهاب.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.