ماهو مصير ملف الهجرة اللجوء بعد فوز الأحزاب اليمينية؟؟

10 يونيو 202454 مشاهدةآخر تحديث :
ماهو مصير ملف الهجرة اللجوء بعد فوز الأحزاب اليمينية؟؟

ماهو مصير ملف الهجرة اللجوء بعد فوز الأحزاب اليمينية؟؟

ألمانيا بالعربي 10 يونيو 2024

تواجه الاتفاقية الأخيرة بشأن سياسة اللجوء في الاتحاد الأوروبي معارضة قوية من قبل الأحزاب اليمينية والشعبوية في عدة دول أوروبية، من بينها هولندا وألمانيا وبولندا والمجر. فقد أعرب حزب “مكافحة أوروبا” الهولندي بقيادة خيرت فيلدرز، وحزب البديل من أجل ألمانيا (AfD)، وحزب القانون والعدالة (PiS) البولندي، بالإضافة إلى رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، عن رفضهم القاطع لهذه الاتفاقية.

موقف الدول الأعضاء

أعلنت هذه الأحزاب والحكومات المعارِضة أنها لن تلتزم باتفاقية اللجوء الجديدة، حيث ترفض المجر بشكل خاص استقبال أي طالبي لجوء يتم تخصيصهم لها بموجب الاتفاقية، كما ترفض دفع التعويضات المالية للدول الأعضاء المتضررة من تدفق اللاجئين.

تداعيات على سياسة اللجوء في الاتحاد الأوروبي

تشير هذه المعارضة إلى أن اتفاقيات اللجوء السابقة في الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك اتفاقية دبلن، أصبحت فعلياً غير فعالة. ومن المتوقع أن تصبح مناقشات إعادة التفاوض بشأن حزمة اللجوء أمراً حتمياً.

تعزيز سلطات حرس الحدود الأوروبي “فرونتكس”

من المحتمل أن تسعى بعض الدول إلى تعزيز سلطات حرس الحدود الأوروبي “فرونتكس”، بما في ذلك زيادة عدد الجنود وتبني إجراءات أكثر صرامة على الحدود. وقد تشمل هذه الإجراءات عمليات “الدفع للخلف” (push backs) التي كانت محظورة سابقاً على الحدود الأوروبية.

الضغوط على اليونان

تواجه اليونان ضغوطاً متزايدة، حيث لم تتمكن منذ سنوات من تلبية معايير الاتحاد الأوروبي في إجراءات اللجوء. هذا الوضع أدى إلى منع ألمانيا من إعادة المهاجرين المسجلين في اليونان إلى أثينا، مما يضطرها إلى معالجة طلبات اللجوء في ألمانيا وتحمل تكاليفها. وبذلك تتحمل ألمانيا نفقات مهاجري اليونان، مما يفاقم التحديات الاقتصادية والإدارية التي تواجهها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة