ضربة قوية للمستشار الألماني في الانتخابات الأوروبية

9 يونيو 2024118 مشاهدةآخر تحديث :
ضربة قوية للمستشار الألماني في الانتخابات الأوروبية

ضربة قوية للمستشار الألماني في الانتخابات الأوروبية

ألمانيا بالعربي 09 يونيو 2024

بعد سنتين ونصف تقريبًا من تولي المستشار الألماني أولاف شولتس (65 عامًا، من الحزب الديمقراطي الاجتماعي SPD) وحكومته الائتلافية المكونة من الأحزاب الثلاثة (SPD، والخضر، وFDP)، يبدو أن المواطنين قد سئموا من هذه الحكومة.

في انتخابات البرلمان الأوروبي، صوت فقط ثلث الألمان لصالح أحد أحزاب الائتلاف الثلاثة، وفقًا لتوقعات ARD عند الساعة السادسة مساءً. للمقارنة، حصلت هذه الأحزاب على 52% من الأصوات في الانتخابات الفيدرالية لعام 2021.

تفاصيل النتائج:

SPD: حصل على 14% فقط، مشابهة لنتيجة انتخابات 2019 الأوروبية وأقل بـ12 نقطة من نتائج 2021.
الخضر: حصل على 12%، مقارنة بـ20.5% في انتخابات 2019.
FDP: حصل على حوالي 5%، مقارنة بـ11.5% في الانتخابات الفيدرالية لعام 2021.
في المقابل، تفوقت CDU/CSU بشكل واضح بقيادة مرشحتها ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين (65 عامًا)، حيث حصلت على نسبة أصوات تقارب نسبة جميع أحزاب الائتلاف الثلاثة مجتمعة.

ردود الفعل:

كارستن لينيمن، الأمين العام لحزب CDU، أعرب عن سعادته قائلاً: “نحن نمضي قدمًا، النتيجة رائعة.”
كيفن كوينرت، الأمين العام لـSPD، اعترف بالنتائج السيئة وقال: “يجب علينا البحث عن الأخطاء.”
أعربت رئيسة حزب الخضر، ريكاردا لانغ (30 عامًا)، عن استيائها من النتائج، مشيرة إلى أن الحزب سيقوم بمراجعة شاملة للأسباب.

وأشار هيرمان بينكيرت، رئيس معهد INSA لاستطلاعات الرأي، إلى أن هذه النتائج تعكس استياء المواطنين من حكومة الائتلاف، موضحًا أن 70% من المواطنين غير راضين عن أداء الحكومة.

بالرغم من النتائج السيئة لأحزاب الائتلاف، شهدت الانتخابات نسبة مشاركة أعلى مقارنة بعام 2019، ولأول مرة، سُمح للناخبين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عامًا بالتصويت في ألمانيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة