حزب البديل يكتسح انتخابات البرلمان الأوربي ويحتل المركز الثاني

9 يونيو 2024123 مشاهدةآخر تحديث :
حزب البديل يكتسح انتخابات البرلمان الأوربي ويحتل المركز الثاني

حزب البديل يكتسح انتخابات البرلمان الأوربي ويحتل المركز الثاني

ألمانيا بالعربي 09 يونيو 2024

أظهرت التوقعات الانتخابية أن حزب البديل لألمانيا (AfD) قد تجاوز حزب الخضر ليصبح ثاني أقوى قوة في الانتخابات الأوروبية، بينما تعرض الحزب الاشتراكي الديمقراطي (SPD) لهزيمة تاريخية. واستطاع الاتحاد (CDU/CSU) الحفاظ على المركز الأول.

رغم الفضائح العديدة التي أحاطت بمرشحيه الرئيسيين ماكسيميليان كراه وبيتر بيسترون، حقق حزب البديل لألمانيا نسبة 16.3% وفقًا لتقديرات ARD، و16.1% وفقًا لتقديرات ZDF، ليحتل المركز الثاني خلف الاتحاد. حصل الاتحاد (CDU/CSU) على نسبة تتراوح بين 29.6% و30.0%، في حين حقق الحزب الاشتراكي الديمقراطي 14.1%، متجاوزًا بذلك نتيجته الضعيفة في انتخابات الاتحاد الأوروبي لعام 2019.

أما حزب الخضر، فقد عانى من تراجع كبير توقعته الاستطلاعات، حيث حقق نسبة 12.1% مقارنة بنسبة 20.5% في انتخابات 2019، التي كانت أفضل نتيجة له في انتخابات وطنية. حزب FDP حصل على نسبة تتراوح بين 4.9% و5.0%، وحزب اليسار (Die Linke) حصل على نسبة تتراوح بين 2.8% و2.9%.

من جانبه، قد يكون التحالف الجديد لسارة فاغنكنشت، المسمى “تحالف سارة فاغنكنشت” (BSW)، قد حقق نسبة تتراوح بين 5.7% و5.9%، مما يمكنه من دخول البرلمان الأوروبي من أول مشاركة له.

في ألمانيا، دعي حوالي 65 مليون ناخب للإدلاء بأصواتهم، بينما كان العدد الإجمالي للناخبين في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي حوالي 360 مليون شخص. وللمرة الأولى، سُمح للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عامًا بالتصويت في ألمانيا. على عكس الانتخابات البرلمانية الفيدرالية والانتخابات البرلمانية للولايات، لم يكن هناك شرط تحقيق نسبة 5% لدخول البرلمان الأوروبي.

وبلغت نسبة المشاركة في التصويت وفقًا للتقديرات حوالي 64% إلى 65%، مقارنة بنسبة 61.4% في عام 2019، حيث احتلت ألمانيا حينها المركز الخامس بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

تُعد هذه الانتخابات اختبارًا هامًا للرأي العام في ألمانيا، خاصة مع اقتراب الانتخابات البرلمانية الحاسمة في سبتمبر في ولايات تورينغن وساكسونيا وبراندنبورغ.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة