أول ولاية ألمانية تحدد المرشحين للترحيل

9 يونيو 202450 مشاهدةآخر تحديث :
أول ولاية ألمانية تحدد المرشحين للترحيل

أول ولاية ألمانية تحدد المرشحين للترحيل

ألمانيا بالعربي 08 يونيو 2024

أوفى المستشار الألماني أولاف شولتس بوعده في البوندستاغ: سيتم ترحيل المجرمين والمهددين للأمن حتى لو كانت بلدانهم الأصلية غير آمنة تمامًا. ويشمل ذلك المجرمين من الأفغان والسوريين.
حددت ولاية بادن-فورتمبيرغ عدد المجرمين الذين ستنطبق عليهم هذه السياسة الجديدة في مجال اللجوء. ووفقًا لوزارة الداخلية في الولاية، يوجد 41 أفغانيًا و4 سوريين يُصنفون كـ”أجانب خطرين” ويجب ترحيلهم في أسرع وقت ممكن. لكن تنفيذ هذا القرار يحتاج إلى موافقة الحكومة الفيدرالية.

قال وزير الداخلية في بادن-فورتمبيرغ، توماس ستروبل: “بعد خطاب المستشار، يجب الآن العمل على التنفيذ”. وأضاف أن المؤتمر القادم لوزراء الداخلية سيعقد في 20 يونيو، ويجب على الحكومة الفيدرالية تقديم تقييم للوضع من وزارة الخارجية بحلول ذلك الوقت، لتحديد المناطق الآمنة في أفغانستان وسوريا التي يمكن الترحيل إليها.

وأكد وزير الداخلية في ولاية تورينغن، جورج ماير، أنه يعتقد بوجود مناطق آمنة في كلا البلدين. وقال: “من غير المفهوم بالنسبة لي أن تمنع وزارة الخارجية ترحيل المجرمين والمهددين للأمن إلى سوريا وأفغانستان بسبب تقييمها الأمني. هذا الحظر على الترحيل لم يعد مقبولاً”. وأكد ماير لصحيفة “بيلد”: “لقد طفح الكيل!”.

لم يتم بعد تحديد عدد المجرمين الأجانب الذين يمكن ترحيلهم إلى أفغانستان أو سوريا في الولايات الأخرى. في ولاية سكسونيا-أنهالت، يوجد 290 من أصل 9030 أفغانيًا يُصنفون كملزمين بمغادرة البلاد، و309 من أصل 28,684 سوريًا. ويشكل هؤلاء حوالي نصف “الأجانب المصنفين كأهمية أمنية خاصة” (40٪ من السوريين و10٪ من الأفغان).

وفي ولاية مكلنبورغ-فوربومرن، هناك 257 سوريًا و211 أفغانيًا ملزمين بمغادرة البلاد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة