هل سيوقف حزب الخضر خطة الترحيل الجديدة إلى سوريا وأفغانستان؟؟؟

5 يونيو 202444 مشاهدةآخر تحديث :
هل سيوقف حزب الخضر خطة الترحيل الجديدة إلى سوريا وأفغانستان؟؟؟

هل سيوقف حزب الخضر خطة الترحيل الجديدة إلى سوريا وأفغانستان؟؟؟

ألمانيا بالعربي 05 يونيو 2024

في أعقاب قضية موت الشرطي روفين إل. (29 عامًا) بالسكين، تثير التساؤلات حول مستقبل المج*رمين والمشتبه بهم من دول مثل أفغانستان وسوريا.
تتطلع الأحزاب السياسية في ألمانيا، بما في ذلك الاشتراكيون الديمقراطيون، الحرية الديمقراطية، والاتحاد المسيحي الديمقراطي / الاتحاد الاجتماعي، إلى ترحيل الخطيرين – حتى إذا كانت بلادهم ليست من بلدان المنشأ الآمنة. ومع ذلك، يتطلب هذا إجراءات دقيقة وتقييم مستمر، وفقًا لتحذيرات الخبراء.
تعمل وزارة الداخلية بقيادة نانسي فيزر (53 عامًا، حزب الاشتراكيون الديمقراطيون) منذ فترة طويلة على وضع خطة لتنفيذ هذا الترحيل، بما في ذلك التفاوض على اتفاقيات مع دول جوار أفغانستان. ويركز الهدف على تجاوز نظام طالبان الإسلامي. و بحسب صحيفة BILD، فإن هناك محادثات قائمة بالفعل في هذا الصدد.

السؤال المثير للاهتمام هو: هل سيوافق الأخضر على هذا الخط الجديد؟
تعمل الأحزاب السياسية في ألمانيا، بما في ذلك الأخضر، على معالجة التحديات الأمنية بشكل منتظم. ومع ذلك، تشير بعض التصريحات إلى توجهات مختلفة داخل الحزب.
على سبيل المثال، يدعو وينفريد كريتشمان (76 عامًا، الأخضر)، رئيس ولاية بادن فورتمبرغ، الحكومة الفيدرالية إلى تنفيذ عمليات الترحيل إلى أفغانستان. في المقابل، تقدم وزيرة الخارجية أنالينا بايربوك (43 عامًا، الأخضر) بيانًا يشير إلى الاهتمام بتنفيذ العمليات بسرعة، ولكنها تعبر عن مخاوف بشأن العمل مع طالبان والتفاوض معهم بشأن هذه العمليات.
يشير الكثيرون إلى أن هناك تباينًا واضحًا داخل الحزب بشأن هذه المسألة، مما يجعل الأمر محور للجدل والمناقشات داخل الأخضر وبين أعضاء الحكومة.
تظل قضية الترحيل محورًا للجدل داخل الأخضر والتحالف السياسي الأوسع، ومازال هناك تفاوت في الآراء حول كيفية التعامل مع هذا التحدي الأمني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة