إعلان حالة الطوارئ في بافاريا والسبب فيضان نهر الدانوب

4 يونيو 2024180 مشاهدةآخر تحديث :
إعلان حالة الطوارئ في بافاريا والسبب فيضان نهر الدانوب

إعلان حالة الطوارئ في بافاريا والسبب فيضان نهر الدانوب

ألمانيا بالعربي 04 يونيو 2024

تواجه مدينة باساو في بافاريا ارتفاعاً خطيراً في منسوب المياه بنهر الدانوب، وسط استمرار هطول الأمطار وتحذيرات من عواصف رعدية محتملة، ما دفع السلطات المحلية إلى البقاء في حالة تأهب قصوى.

رغم أن مستويات المياه في روافد نهر الدانوب بدأت بالانخفاض التدريجي في بعض المناطق، إلا أن الفيضان أصبح يؤثر بشكل متزايد على النهر الرئيسي. حيث أوضح دبلوماسي الأرصاد الجوية دومينيك يونغ من موقع “wetter.net” أن مستويات المياه لا تزال في ارتفاع مستمر.

صباح الثلاثاء، تجاوز منسوب المياه في نهر الدانوب في باساو حاجز التسعة أمتار، حيث بلغ 9.62 متر عند الساعة الثامنة صباحاً، مع توقعات بمزيد من الارتفاع. يُذكر أن المستوى المعتاد للنهر في هذا الوقت من العام يبلغ حوالي 4.50 متر.

في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، سجلت خدمة الإنذار من الفيضانات (HND) مستوى 9.27 متر. وقد أُغلقت المدينة القديمة في باساو أمام حركة السيارات منذ يوم الاثنين بسبب الفيضانات المستمرة.

تتوقع خدمة الإنذار من الفيضانات في بافاريا أن يتجاوز منسوب المياه في نهر الدانوب بعد ريغنسبورغ المستوى الذي شهده خلال فيضان عام 2002، والذي بلغ آنذاك ما يزيد قليلاً عن 10 أمتار.

أوضحت متحدثة باسم خدمة الإنذار من الفيضانات أن منسوب المياه سيزداد بشكل ملحوظ عند التقاء نهر إيسار بنهر الدانوب في ديغندورف. يُشار إلى أن نهر الدانوب هو ثاني أطول نهر في أوروبا بطول يصل إلى 2850 كيلومترًا.

في 13 أغسطس 2002، تم قياس مستوى المياه في باساو عند 10.80 متر في نقطة قياس إيلزشتات. أما صباح الاثنين، فبلغ مستوى المياه 7.77 متر مع توقعات بزيادة مستمرة. في الثلاثاء الماضي، تم تسجيل مستوى أقصى بلغ 5.80 متر.

من المتوقع أن تصل قمة موجة الفيضانات من ريغنسبورغ إلى باساو بين يومي الثلاثاء والأربعاء. ومن الممكن أن يرتفع منسوب المياه في نوي-أولم إلى أعلى مستوى تحذيري 4 يوم الثلاثاء، بينما يتوقع وصوله إلى مستوى تحذيري 3 في غونزبورغ.

يؤدي استمرار هطول الأمطار إلى إبطاء عملية التحسن، حيث أشار التقرير الحالي إلى الوصول إلى أعلى مستوى تحذيري 4 في أجزاء من نهر الدانوب من ريغنسبورغ إلى شتراوبينغ، ومن المتوقع أن تصل باساو إلى هذا المستوى مساء الاثنين.

في دوناوورث، يتوقع الخبراء أن تبلغ الفيضانات ذروتها بعد ظهر الاثنين، بينما يتوقع أن يصل منسوب النهر في كيلهايم إلى مستوى فيضان يتكرر كل 20 عاماً خلال اليوم.

أكد دومينيك يونغ من “wetter.net” أن الأمطار المستمرة تؤخر عملية التحسن وتزيد من خطر انهيار السدود بسبب تليينها من الأعلى، مع توقع استمرار ارتفاع منسوب المياه في إنغولشتات والمناطق المنخفضة حتى يوم غد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة