فضيحة طبية في لايبزيغ: انتحال صفة طبيب وعلاج أكثر من 200 مريض

3 يونيو 2024275 مشاهدةآخر تحديث :
فضيحة طبية في لايبزيغ: انتحال صفة طبيب وعلاج أكثر من 200 مريض

فضيحة طبية في لايبزيغ: انتحال صفة طبيب وعلاج أكثر من 200 مريض

ألمانيا بالعربي 03 يونيو 2024

تخيل أنك تزور طبيب العائلة وأنت مريض، تثق به وتطلب العلاج، ثم تكتشف لاحقًا أنه ليس طبيبًا على الإطلاق!

هذا ما حدث لمئات المرضى الذين تلقوا العلاج في عيادة “الدكتور ساشا روبرت” في لايبزيغ. هذا الرجل، البالغ من العمر 35 عامًا، أنشأ عيادة خاصة مجهزة بالكامل، بما في ذلك أجهزة طبية وخدمة طوارئ، كل ذلك بناءً على كذبة كبيرة.
اتهامات بالاحتيال والاعتداء:

النيابة العامة وجهت اتهامات بالاحتيال والاعتداء وانتحال صفة الطبيب ضد هذا الرجل. اتضح أنه عمل كطبيب من يوليو 2020 حتى منتصف فبراير 2021 دون أن يكون لديه شهادة طبية أو درجة دكتوراه أو ترخيص طبي.

وقالت المدعية العامة كريستين شومان: “تحت مسمى ‘طبيب’، أصدر العديد من شهادات العجز عن العمل والوصفات الطبية للمرضى، وفي بعض الحالات قدم الأدوية مباشرة وأجرى العلاجات الطبية”.

إعطاء الحقن وزيارات منزلية:

بحسب معلومات من صحيفة “بيلد”، كان “الدكتور ساشا روبرت” يقدم حقنًا ويجري زيارات منزلية للمرضى. بعد تلقي الشرطة بلاغًا في أكتوبر 2021، اقتحمت مكتب العيادة في شارع ديسكاو في لايبزيغ.

عيادة مُزيفة:

كانت العيادة تبدو حقيقية للغاية ومجهزة بالكامل بأجهزة ومعدات طبية. ومع ذلك، لم يكن النصاب قد دفع شيئًا من تكاليف هذه المعدات. وفقًا للائحة الاتهام، خدع موردي الخدمات من 27 شركة بمبلغ 77,000 يورو.

بحث الشرطة عن المرضى:

أطلقت الشرطة نداءً للحصول على شهادات من المرضى، واستجاب أكثر من 200 شخص حتى الآن. لا يُستبعد أن يكون النصاب قد عالج عددًا أكبر من المرضى.

هذه الحادثة تثير القلق حول الثقة في النظام الطبي ومدى سهولة استغلال الناس في مواقفهم الضعيفة. تتحرى السلطات الآن المزيد من التفاصيل لتقديم هذا الشخص إلى العدالة وضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة