هجوم بالسكاكين على ناقد للإسلام في مانهايم

31 مايو 2024186 مشاهدةآخر تحديث :
هجوم بالسكاكين على ناقد للإسلام في مانهايم

هجوم بالسكاكين على ناقد للإسلام في مانهايم

ألمانيا بالعربي 31.05.2024

أظهرت عدة مقاطع فيديو شابًا مجهول الهوية يرتدي نظارات ولحية كثيفة وهو يهاجم ستورزينبرجر (59 عامًا). وقد أكدت حركة “باكس يوروبا” (BPE) الهجوم لصحيفة بيلد، مشيرة إلى أن المعتدي كان ينوي القتل، حيث هاجم أيضًا شرطيًا قبل أن يتم إطلاق النار عليه وإصابته…..شاهد الفيديو
https://www.bild.de/news/ausland/polizei-schiesst-taeter-nieder-brutaler-messerangriff-auf-islam-kritiker-in-mannheim-6659afbcc370a679ea9df4b8

BPE تصف الهجوم بأنه عمل إرهابي

قالت ستيفاني كيزينا، أمينة صندوق BPE: “لم يكن هذا هجومًا عاديًا، بل عملًا إرهابيًا. الهجوم وقع قبل بدء الفعالية، مما يشير إلى أنه كان مخططًا له بعناية. النقد الديني يجب أن يكون مسموحًا، فهو عنصر أساسي في التنوير الأوروبي!”

وقع الهجوم حوالي الساعة 11:35 صباحًا، عندما كان ستورزينبرجر يستعد للمشاركة في تجمع لحركة “باكس يوروبا” لتقديم محاضرة توعوية من الساعة 12 ظهرًا حتى 6 مساءً.

مواجهة بين المعتدي والشرطة

بعد الهجوم، حاول المارة إيقاف المعتدي، لكنه تمكن من الفرار وهاجم شرطيًا آخر، طاعنًا إياه في ظهره. في النهاية، أطلق شرطي آخر النار على المهاجم. كانت الشرطة متواجدة بالفعل في المكان لحماية الحدث، مما ساهم في سرعة استجابتها.

الشرطي في حالة خطرة

خلال الفوضى، تدخل رجل يرتدي سترة بغطاء رأس لاحتجاز المعتدي، لكنه تمكن من الفرار مرة أخرى. تدخل أحد حراس ستورزينبرجر، لكن الشرطة لم تستطع تمييز الجاني من الضحية في البداية. أحد الضباط ألقى بالموظف على الأرض وركع عليه، مما أتاح للمعتدي فرصة لطعنه في الرقبة بشكل وحشي قبل أن يطلق عليه النار أخيرًا.

حالة ستورزينبرجر الصحية

قالت زميلته ستيفاني كيزينا: “أصيب ستورزينبرجر في ساقه ووجهه ويخضع لعملية جراحية طارئة. حياته ليست في خطر. هذا هو الهجوم الثاني عليه.” في عام 2022، تعرض للضرب من قبل مسلم في بون.

التحقيقات والإجراءات الأمنية

وصلت قوات الشرطة الجنائية والطب الشرعي إلى المكان بعد دقائق من الهجوم، وقامت بتفتيش المباني المجاورة باستخدام طائرات بدون طيار لتوثيق الحادث. تواجدت فرق الإنقاذ والمروحيات، وتم تعليق حركة القطارات في المنطقة.

علق عمدة مانهايم، كريستيان شبيشت، على الحادث قائلاً: “الهجوم الوحشي يهزنا جميعًا ويصدمنا. أفكارنا مع الضباط والمصابين الآخرين. من المهم الآن انتظار التحقيقات وعدم التكهن.”

مايكل ستورزينبرجر: خلفية الناشط

ستورزينبرجر هو ناشط سياسي معروف بعدائه للإسلام. كان المتحدث باسم حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي في ميونيخ ورئيس حزب “الحرية” الذي تم حله. كتب في مدونة معادية للإسلام وعضو في “حركة باكس يوروبا”. أصبح معروفًا في جميع أنحاء ألمانيا بسبب حملته ضد بناء مسجد في ميونيخ. تم إدانته مرتين بتهم إهانة شرطي والتحريض على الكراهية الدينية. بين عامي 2013 و2022، أدرجه مكتب حماية الدستور في بافاريا في قائمة “معاداة الإسلام ذات الصلة بحماية الدستور”.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة