ما أسباب إخضاع السلطات الألمانية بعض الأطفال السوريين للحماية؟

27 يونيو 20231٬534 مشاهدةآخر تحديث :
ما أسباب إخضاع السلطات الألمانية بعض الأطفال السوريين للحماية؟

ما أسباب إخضاع السلطات الألمانية بعض الأطفال السوريين للحماية؟

ألمانيا بالعربي – فريق التحرير

ذكرت وكالة الأناضول التركية أنه تم وضع 66,400 طفل تحت حماية مكاتب رعاية الشباب في ألمانيا خلال العام الماضي، بزيادة تصل إلى 18,900 طفل مقارنة بالعام 2021. وأشارت الوكالة إلى أن هناك عدة أسباب لوضع الأطفال تحت الحماية.

وأكد مكتب الإحصاء الاتحادي أنه تم وضع 47,500 طفل وشاب تحت الحماية في عام 2021، وزاد هذا الرقم في عام 2022 بمقدار 18,900 ليصل إجمالي الأطفال المحميين إلى 66,400.

وأشار المكتب إلى أنه في العام الماضي، وصل حوالي 28,600 طفل غير مصحوبين بمرافقين إلى ألمانيا، بشكل خاص من سوريا وأفغانستان، مما أدى إلى وضعهم تحت الحماية.

ووفقًا للإحصاءات، تم وضع 17,300 طفل تحت الحماية بسبب اضطراب أسرهم، و7,500 طفل بسبب إهمال الأسر وعدم اهتمامها، و6,500 طفل بسبب الاستغلال الجسدي، و5,600 طفل بسبب عدم استقرار العلاقة بين الوالدين.

في نهاية الشهر الماضي، نشر موقع “INFO MIGRANTS” تقريرًا يفيد بأن عدد القصر اللاجئين الذين وصلوا إلى ألمانيا بدون مرافقين زاد من جديد، حيث بقي حوالي 18,000 قاصر في ألمانيا حتى شهر أكتوبر الماضي، وهذا يعني زيادة تقدر بنحو 8,000 قاصر مقارنة بالعام السابق.

لقد ازداد عدد القصر اللاجئين القادمين بدون مرافقة بشكل كبير خلال العامين الماضيين بعد انخفاض دام لسنوات، حيث تضاعفت أعدادهم بين سبتمبر 2021 وأكتوبر 2022، وذلك وفقًا لبيانات وزارة شؤون الأسرة التي نشرتها في 31 مايو، وعلقت وزيرة الأسرة في ألمانيا قائلةً: “هناك إشارة خطيرة إلى زيادة أعداد القاصرين الذين يسافرون بدون أهلهم، وذلك لأنهم يخوضون رحلة بحرية طويلة يمرون خلالها بعدة دول ويتعرضون لأشياء مرعبة”.

وفيما يلي بعض النقاط الرئيسية في التقرير الذي استند إلى إحصائيات رسمية ونتائج مسوحات أجرتها مكاتب رعاية الشباب والمؤسسات المعنية بإسكان الأطفال والمراهقين غير المصحوبين بمرافقين:

  • تصدرت أفغانستان وسوريا والصومال قائمة الدول التي ترسل القصر والشباب بلا مرافقة من قبل أهلهم في عام 2021.
  • في نفس العام، كان تسعة من كل عشرة قصر أو شاب غير مصحوب بمرافق من الذكور.
  • في عام 2022، وصل حوالي 40% من هذه الفئة من أفغانستان، وحوالي 34% من سوريا.
  • تم تسجيل 17,657 لاجئًا دون سن الثامنة عشرة قدموا بدون مرافقة إلى ألمانيا اعتبارًا من 31 أكتوبر 2022.
  • حدث زيادة تضاعفت مرتين اعتبارًا من 30 سبتمبر 2021، حيث وصل عدد هؤلاء الأشخاص إلى 8,267.
  • بلغت أعلى نسبة للقصر بلا مرافقة ذروتها في فبراير 2016، عندما تم تسجيل أكثر من 60,000 قاصر في ألمانيا.
  • تم تشجيع القصر اللاجئين القادمين بدون مرافقة على تعلم اللغة الألمانية والالتحاق بالمدرسة والاندماج في المجتمع وفقًا للتقرير.
  • ارتفع عدد القصر بلا مرافقة من أوكرانيا إلى 3,891 بعد الغزو الروسي الذي بدأ في العام الماضي، ومع الأخذ في الاعتبار أن هذا العدد يشمل القصر الذين سافروا إلى دول أخرى أو عادوا إلى بلادهم أو تم لم شملهم مع أهلهم في ألمانيا في وقت لاحق، يعتبر هذا العدد ذو أهمية محدودة وفقًا للتقرير.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة