كم بلغ عدد السوريين الحاصلين على الجنسية الألمانية

26 يونيو 20235٬789 مشاهدةآخر تحديث :
الجنسية الألمانية
الجنسية الألمانية

كم بلغ عدد السوريين الحاصلين على الجنسية الألمانية

ألمانيا بالعربي – فريق التحرير

تشهد مدينة هامبورغ في ألمانيا زيادة ملحوظة في عدد السوريين الحاصلين على الجنسية الألمانية، حيث تضاعف هذا العدد خلال العام الماضي ليصل إلى أكثر من 1540 سوريًا، وفقًا لما ذكرته صحيفة “هامبورغر آبيندبلات”.

وبحسب إحصاءات المكتب الألماني للإحصاء، بلغت نسبة السوريين الذين حصلوا على الجنسية الألمانية في عام 2021 حوالي 800 شخص، في حين تضاعفت هذه النسبة خلال العام الماضي. يُعزى الارتفاع الكبير في عدد المجنسين السوريين إلى وصول اللاجئين السوريين قبل ثماني سنوات، وبعد انقضاء هذه الفترة، أصبح بإمكانهم الآن تقديم طلبات التجنيس في المدينة الشمالية. ووفقًا لمعلومات دائرة التجنيس في هامبورغ، تم تجنيس نحو 6300 شخص في عام 2022، مما يشكل زيادة بنسبة تقدر بحوالي 30% مقارنة بالسنوات السابقة.

وفي شهر مايو الماضي، أعلن المكتب الاتحادي للإحصاء في ألمانيا أن عدد السوريين الحاصلين على الجنسية الألمانية قد زاد بأكثر من ضعف ونصف خلال عام 2022 مقارنة بعام 2021، وتصدروا قائمة الأجانب المجنسين. يُذكر أن العدد الإجمالي للأجانب الحاصلين على الجنسية الألمانية خلال العام 2022 بلغ 168,500 شخص، من بينهم 48,300 سوري.

بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت نسبة الأجانب الحاصلين على الجنسية الألمانية بنسبة 28% خلال العام الماضي مقارنة بعام 2021. واحتل السوريون المرتبة الأولى في قائمة المجنسين بنسبة 29% من إجمالي المجنسين في عام 2022، حيث حصل 48,300 سوري على الجنسية، وهذا يفوق ضعف العدد المسجل في عام 2021 وسبعة أضعاف العدد المسجل في عام 2020 الذي لم يتجاوز 6,700 شخص فقط.

تبلغ متوسط أعمار السوريين الحاصلين على الجنسية الألمانية 24.8 عامًا، ويشكل الذكور ثلثي العدد. وقبل حصولهم على الجنسية، يقضي السوريون متوسط 4 إلى 6 سنوات في ألمانيا.

من المتوقع أن يستمر ارتفاع عدد السوريين الحاصلين على الجنسية الألمانية في السنوات المقبلة. بالإضافة إلى السوريين، جاء الأتراك في المرتبة الثانية بعدد حوالي 14,200 شخص حصلوا على الجنسية الألمانية في عام 2022.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة