فقدان شابة سورية تُركت وحدها بغابات طريق الهجرة الى أوروبا

20 مايو 20231٬581 مشاهدةآخر تحديث :
فقدان شابة سورية تُركت وحدها بغابات طريق الهجرة الى أوروبا

فقدان شابة سورية تُركت وحدها بغابات طريق الهجرة الى أوروبا

ألمانيا بالعربي – فريق التحرير

تواجه اللاجئين السوريين الذين يسعون للوصول إلى أوروبا عبر طرق غير قانونية مصاعب جمة، حيث تتصاعد المأساة التي يعانونها، وتنشر وسائل الإعلام الأوروبية وصفحات التواصل الاجتماعي المهتمة باللجوء تقارير مستمرة عن وفيات اللاجئين خلال عمليات التهريب، إضافة إلى تعرضهم لحوادث مؤلمة والاعتقال وعمليات النصب والاحتيال.

وأعلنت صفحة “عشتار للهجرة واللجوء” على “فيسبوك” عن فقدان فتاة سورية تبلغ من العمر 31 عامًا في الغابات على الحدود بين بيلاروسيا ولاتفيا في نهاية الشهر الماضي. تعرضت المجموعة التي كانت ترافقها لعملية احتيال من قبل المهربين.

ووفقًا للمنشور الذي نشرته الصفحة، تُدعى الشابة المفقودة “نورة حمد حسن”، وكانت في رفقة مجموعة مؤلفة من 7 أشخاص. لقد علقوا في المنطقة الحدودية لمدة 10 أيام، وأصيبت نورة بالإرهاق وتعذر عليها المضي قدمًا في الرحلة، في حين عاد باقي أفراد المجموعة إلى العاصمة البيلاروسية مينسك بعد استغلالهم من قِبل المهربين.

وذكرت أن مهرّبين من جنسيات عربية احتالوا على مجموعة اللاجئين، حيث تركوهم في 20 نيسان/ أبريل الماضي في الغابة الحدودية بين بيلاروسيا ولاتفيا، في درجات حرارة منخفضة جداً، ووعدوهم كذباً أنهم سيرسلون لهم سيارات المهربين لنقلهم من منطقة الغابات الحدودية إلى داخل دولة لاتفيا ومنها إلى ليتوانيا ثم بولندا، حتى يصلوا إلى وجهتهم وهي ألمانيا.

وأشارت الصفحة إلى أن أفراد المجموعة لم يأخذوا معهم الطعام والماء والمستلزمات الضرورية للوقاية من البرد، وطوال 10 أيام في الغابة كانوا يأكلون ورق الشجر ويشربون المياه الملوثة في الغابة.

وبعد أن تمكّن منهم المرض والوجوع، ومع فقدانهم الأمل بوصول السيارات لنقلهم، عاد أفراد المجموعة إلى داخل بيلاروسيا مشياً على الأقدام، على أمل أن يستغيثوا بالسلطات البيلاروسية لطلب المساعدة لـ “نورة” التي لم تعد قادرة على المشي، ولم يتمكنوا هم من حملها بسبب تدهور وضعهم الصحي، بحسب الصفحة التي أشارت إلى أنه منذ 30 نيسان الماضي لا تزال “نورة” مفقودة ولا يوجد عنها أي خبر.

وكانت صفحات معنية بتغطية أخبار المهاجرين واللاجئين المتوجهين إلى أوروبا، قد نشرت بوقت سابق فيديو يُظهر احتجاز إحدى عصابات تهريب البشر 6 لاجئين سوريين بينهم طفل في اليونان، بسبب عدم دفع تكاليف نقلهم إلى منطقة أخرى من قبل المهربين ومكاتب التأمين التي خرجوا عن طريقها.

ويظهر في الفيديو المتداول قيام أحد أفراد العصابة بتصوير السوريين المحتجزين وإجبارهم على مطالبة المهرّب بإرسال الأموال (التشييك)، حتى تم إطلاق سراحهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة