“رذيلة وجرم في الشارع”.. مؤبدان و8 سنين بحق لاجئ سوري في ألمانيا (صور)

7 مايو 20232٬176 مشاهدةآخر تحديث :
“رذيلة وجرم في الشارع”.. مؤبدان و8 سنين بحق لاجئ سوري في ألمانيا (صور)

“رذيلة وجرم في الشارع”.. مؤبدان و8 سنين بحق لاجئ سوري في ألمانيا

ألمانيا بالعربي – متابعات

أعلنت محكمة ألمانية في مدينة “دورتموند” حكمها بالسجن المؤبد للمرة الثانية على لاجئ سوري مارس الرذيلة مع بائعة هوى بلغارية في بلدة هام، ثم قام بقتلها بعد مطالبتها بأجر ما قدمته من خدمات.

وبحسب موقع (درسدن العربية) فهذه هي المرة الثالثة التي يحاكم فيها الشاب السوري والذي يدعى (محمد . أ) 28 عاماً، بتهمة قتل البلغارية (ناتاشا. د) 35 عاماً في ولاية شمال الراين سنة 2018، في حين تمكن المحامون من إبطال الحكمين السابقين القاضيين بحسبه 8 سنوات ونصف بتهمة القتل غير العمد وبالمؤبد بتهمة القتل العمد.

وتابعت أنه بالرغم من ذلك ما زال اللاجئ السوري باستطاعته استئناف الحكم مجدداً على الرغم من بشاعة ما قام به، حيث نشب نزاع وعراك بين الطرفين عقب رفض اللاجئ السوري دفع المبلغ المتفق عليه للممارسة الرذيلة بزعم أنه لا يملك مالاً، وعندما بدأت الفتاة البلغارية بالصراخ قام بخنقها في الشارع حتى الموت والفرار بعيداً.

وكانت المحكمة الألمانية قد قضت أيضاً على القاتل بدفع تعويض قدره 27 ألف يورو لأهل الضحية، ولا سيما أن الأخيرة لديها طفلة صغيرة تعيش مع عائلتها في بلغارية، في حين ذكرت شقيقة الضحية أن أختها تركت ابنتها الصغيرة 7 أعوام، ونزلت إلى العمل بالشوارع لأنها أرادت أن تمنحها حياة أفضل.

ووفقاً لصحيفة بيلد الألمانية فإن القاضي (ماتياس روكن) يتوجب عليه تحديد دوافع القتل والاستماع إلى جميع الشهود مرة أخرى ليقرر الحكم النهائي بحق اللاجئ السوري، في حين ينفي الأخير نيته التسبب بالموت، بحجة أنه كان مخموراً وقت الحادثة ولا يتذكر أي شيء سوى قدوم الشرطة وجثة امرأة مرمية في الغابة.

يذكر أنه في آب 2018 صدر أمر باعتقال اللاجئ السوري الذي قدم من سوريا عام 2016 وذلك للاشتباه بقتله بائعة هوى غرب ألمانيا، فيما أكد تشريح الجثة أن المرأة البلغارية كانت ضحية جريمة قتل.

المصدر: أورينت نت – ماهر العكل

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة