بسبب 36 لاجئ سوري… بلدة ألمانية تتخذ إجراء عنصري والسلطات تبرّئهم من تهمة مشينة

1 فبراير 2023428 مشاهدةآخر تحديث :
الأمن الألماني
الأمن الألماني

بسبب 36 لاجئ سوري… بلدة ألمانية تتخذ إجراء عنصري والسلطات تبرّئهم من تهمة مشينة

ألمانيا بالعربي – متابعات

قام أهالي بلدة ألمانية بتقديم طلب غريب لسلطات بلادهم يقضي بإغلاق الأسوار القديمة للبلدة أمام عشرات اللاجئين وأغلبهم من السوريين، وذلك بزعم وقوع تحرّش بفتاة صغيرة (11 عاماً) قبل أيام.

وبحسب موقع “bild” الألماني، قام الأهالي في بلدة لويتز بولاية مكلنبورغ – بوميرانيا الغربية، بتقديم ما سماها فكرة مجنونة لمنع اللاجئين الذين يقيمون في إحدى المدارس الابتدائية من الوصول إلى وسط البلدة، وإغلاق الأسوار بوجههم وكأنهم يعيشون في العصور الوسطى.

وأشار الموقع الألماني إلى أن سكان البلدة البالغ عددهم 4200 نسمة، يريدون إغلاق الوصول المباشر إلى وسط المدينة بسبب إيواء 36 لاجئاً معظمهم من السوريين في المدرسة الابتدائية القديمة، حيث قام نحو 400 شخص بتوقيع عريضة على ذلك.

كما طالب أهالي البلدة بطاقم أمن مكثف في المدرسة، وأن تُضاء مصابيح الشوارع بشكل دائم في الليل إضافة إلى إغلاق مداخل سكن اللاجئين، الأمر الذي يعني أنه يجب إغلاق الممر المقوس لجدار المدينة القديمة والذي يحيط بوسط المدينة التاريخي حتى يبقى اللاجئون في الخارج.

من جهتها، أعلنت الشرطة في الولاية أنها بدأت إجراءات التحقيق في قضية الفتاة الصغيرة التي تعرضت للاعتداء والتحرش، ووفقًا لرئيس المفتشين “أندريه كروس” يجري التحقق حالياً في محاولة الإكراه، لافتاً إلى أنه يكاد يكون من المستحيل أن تكون الجريمة قد ارتكبها أحد اللاجئين.

وتابع رئيس المفتشين، أن الشرطة قررت براءة اللاجئين في قضية الفتاة الصغيرة، حيث إن التحقيقات من قبل شرطة “غرايف سفالد” الجنائية والاستجوابات التي أجرتها أظهرت أن الطفلة هي من اختلق الجريمة فقط التي لا وجود لها أصلاً.

وقبل أيام دعت بلدية المدينة الأهالي لمناقشة موضوع اللاجئين وإيوائهم في المنطقة، في حين اشتكت امرأة خلال الاجتماع من أن أحد معارفها السوريين والبالغ من العمر 37 عاماً قد تعرض للتهديد بطريقة تحرض على الكراهية.

المصدر: أورينت نت – ماهر العكل

تنبيه.. موظف الهجرة بدأ يكتب مخالفات أثناء تحديث البيانات لفئة من السوريين

تركيا بالعربي

علمت تركيا بالعربي من مصادر خاصة، كتابة مخالفات بحق سوريين في تركيا، خلال إجرائهم عملية تحديث البيانات.

وبحسب ما قال أحد السوريين في ولاية اسطنبول لموقع تركيا بالعربي، وأثناء تحديث البيانات سأله الموظف عن عمله، وطلب منه وثيقة إذن العمل إلا أنه أجاب بأنه لا يملكها، وبعد وقت قصير سأله الموظف مرة ثانية بشكل سريع هل تعمل الان، فأجابه نعم أعمل، وهنا قال له الموظف كيف تعمل وليس لديك اذن عمل، هذا يعني أنك تعمل بشكل غير قانوني، وقام الموظف بكتابة مخالفة مالية بقيمة 4640 ليرة تركي.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة