ألمانيا… موجة أمراض غير مسبوقة ما القصة؟

18 ديسمبر 2022496 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
ألمانيا… موجة أمراض غير مسبوقة ما القصة؟

ألمانيا… موجة أمراض غير مسبوقة ما القصة؟

ألمانيا بالعربي – متابعات

لم تعد جائحة كورونا هي المشكل في ألمانيا، بل الأمراض التقليدية في فصل الشتاء كالانفلونزا. حاليا نسبة المرض كبيرة جدا ووحدات العناية المركزة مملوءة في عدة مناطق.

وصل عدد الأشخاص الذين يعانون حاليا من عدوى أو مرض في ألمانيا إلى مستوى غير مسبوق، حسبما ذكر أحد أطباء العناية المركزة.

وقال كريستيان كاراجانيديس، رئيس الاتحاد الألماني للعناية المركزة وطب الطوارئ، في تصريحات لصحيفة “راينيشه بوست” الألمانية الصادرة اليوم السبت (17 ديسمبر/كانون الأول 2022): “معدل المرض بين السكان مرتفع للغاية حاليا، ولم أشهد أبدا مستوى مماثل له”.

وذكر كاراجانيديس أنه في العديد من المناطق أصبحت جميع أسرّة وحدات العناية المركزة تقريبا مشغولة، مضيفا أن عدوى فيروس كورونا لم تعد المشكلة الرئيسية بعد الآن، وقال: “في الوقت الحالي نكافح مجموعة واسعة جدا من الأمراض: الإنفلونزا والفيروس التنفسي المخلوي وفيروس كورونا وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، بالإضافة إلى حالات الطوارئ المعتادة”.

وأشار كاراجانيديس إلى أنه يتوقع تراجع الضغط على المستشفيات خلال عطلة عيد الميلاد (الكريسماس)، وقال: “عادة ما ينحسر الضغط على المستشفيات وتزداد سعتها مرة أخرى في هذه الفترة”.

كما ذكر معهد روبرت كوخ الألماني لمواجهة الأمراض المعدية وغير المعدية، إن نسبة الأمراض التنفسية زادت بشكل ملحوظ خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الحالي إلى 11 بالمئة مقارنة بـ 10 بالمئة في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وأشار المعهد إلى وجود موجة مرض واضحة تجاوزت ما كان عليه الحال قبل انتشار كورونا.

وأبرز المصدر ذاته أن نسبة قليلة من هذه الإصابات لها علاقة بمرض كوفيد-19، وإن أكثر من 55 من الحالات تعود لفيروسات الانفلونزا، وحوالي 18 بالمئة تعود لأمراض الفيروس المخلوي التنفسي، وفقط 3 بالمئة تعود لكورونا. وتحدث هذه الإصابات في ظل انخفاض كبير لدرجات الحرارة إلى ما دون الصفر في جل مناطق ألمانيا.

وإلى جانب العدد الكبير للغاية من المرضى، تعاني مستشفيات ألمانيا حاليا من اختناقات في إمدادات عدد من الأدوية، بحسب بيانات كاراجانيديس.

وطالب كاراجانيديس الدولة بإنتاج بعض الأدوية في أقرب وقت ممكن والاحتفاظ بها في المخازن، بالتعاون مع الشركات المصنعة للأدوية المحلية، بحيث تكون متوفرة دائما بكميات كافية.

وقال: “سيكون هذا مكلفا للأمة، لكنني أجد أنه من المقلق بالنسبة لدولة مثل ألمانيا أن نضطر إلى التعامل مع هذا النقص مرارا لفترة طويلة وأن هذا النقص قد أصبح حادا بشكل خاص هذا العام بسبب تزايد الإصابات”.

وكان وزير الصحة المحلي في ولاية بافاريا، كلاوس هوليتشيك، دعا الحكومة خلال تصريحات لنفس الصحيفة إلى عقد اجتماع طارئ قبل عطلة الكريسماس مع ممثلين عن قطاع الصحة وصناعة الأدوية لإيجاد حل لنقص الأدوية.

إ.ع/ع.ج.م ( د ب أ، موقع فوكوس الألماني)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة