لأول مرة.. مهاجر يعبر سياج جيب مليلية الإسباني بطريقة لا تخطر على البال! (فيديو)

4 ديسمبر 20221259 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
لأول مرة.. مهاجر يعبر سياج جيب مليلية الإسباني بطريقة لا تخطر على البال! (فيديو)

لأول مرة.. مهاجر يعبر سياج جيب مليلية الإسباني بطريقة لا تخطر على البال!

ألمانيا بالعربي – متابعات

استخدم شاب مهاجر مظلة شراعية لاجتياز الجدار الحدودي الفاصل بين المغرب وجيب مليلية الإسباني، في طريقة مبتكرة تستخدم للمرة الأولى من أجل عبور الحدود.

في آخر ابتكار لجأ إليه الساعون للدخول إلى الأراضي الإسبانية، استخدم شاب مهاجر مظلة للطيران لاجتياز الجدار الحدودي الفاصل بين الأراضي المغربية وجيب مليلية الإسباني، والبالغ ارتفاعه ستة أمتار.

وتمكن الشاب من الوصول إلى جيب مليلية حوالي الساعة السادسة و15 دقيقة من مساء أمس الخميس 1 كانون الأول/ديسمبر.

وانتشر فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يوثق لحظة دخوله، ويبدو أن سائق سيارة كان يعبر المكان بدأ بتصوير المشهد غير المسبوق حين رأى المظلة.

وحاولت العناصر المكلفة بحراسة الحدود الفاصلة بين مليلية والناظور، البحث عن المهاجر المذكور لتوقيفه، إلا أنها لم تجد له أثرا، في وقت لا تزال فيه هويته مجهولة.

وهذه هي المرة الأولى التي ترصد فيها محاولة عبور السياج باستخدام مظلة شراعية.

وكشفت مصادر إسبانية، أن ثمن المظلة لا يتجاوز 7 يورو في مواقع البيع الإلكتروني، إذ من المفترض أن المهاجر اقتناها عبر إحدى تلك المنصات.

وضمن الخطة الأوروبية للحد من محاولات الهجرة، شيدت سلطات سبتة ومليلية سياجين شائكين زودتهما بأجهزة استشعار صوت وحركة بتمويل من الاتحاد الأوروبي عبر وكالة حماية الحدود الخارجية “فرونتكس” بتكلفة 66 مليون يورو.

لا خيار أمام المهاجرين سوى “المخاطرة بحياتهم”

وبعد زيارتها الأخيرة لمدريد وجيب مليلية، انتقدت دنيا مياتوفيتش، مفوضة حقوق الإنسان في مجلس أوروبا، السلطات في المغرب وإسبانيا لعدم تمكن المهاجرين من الوصول “الحقيقي والفعال” لطلب الحماية.

وقالت إنه “من الناحية العملية، لا يبدو أن هناك طريقة أخرى أمام المهاجرين لدخول مليلية وطلب الحماية لدى السلطات المعنية سوى السباحة أو القفز من فوق السياج، أي المخاطرة بحياتهم”.

وتزيد تصريحات المفوضة الضغوط على الحكومة الإسبانية عبر إلقاء مزيد من الضوء على المأساة التي وقعت في حزيران/يونيو الماضي، عندما قتل 23 مهاجراً على الأقل أثناء محاولة نحو ألفي مهاجر عبور السياج الحدودي الذي يفصل المغرب عن جيب مليلية.

وتعتبر هذه الخسائر البشرية هي الأكبر على الإطلاق خلال محاولة واحدة لدخول جيبي مليلية وسبتة الإسبانيين، والذين يشكلان الحدود البرية الوحيدة للاتحاد الأوروبي مع القارة الأفريقية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة