ألمانيا تستقبل دفعة ثانية من طالبي لجوء “آلية التضامن الأوروبي الطوعي”

4 ديسمبر 2022442 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
ألمانيا تستقبل دفعة ثانية من طالبي لجوء “آلية التضامن الأوروبي الطوعي”

ألمانيا تستقبل دفعة ثانية من طالبي لجوء “آلية التضامن الأوروبي الطوعي”

ألمانيا بالعربي – متابعات

قامت السلطات الألمانية بنقل مجموعة من المهاجرين جواً من إيطاليا إلى ألمانيا، بعدما تم إنقاذهم من قوارب كانت تحاول عبور البحر المتوسط، وذلك تنفيذاً لـ “آلية التضامن الطوعي”. كيف تسير هذه الأخيرة؟

ذكرت وزارة الداخلية الألمانية أن إجمالي 90 شخصاً من المنقذين من البحر الأبيض المتوسط قد وصلوا من إيطاليا إلى فرانكفورت وبرلين الخميس (الأول من كانون الأول/ديسمبر). ووفقاً لتقارير، سيقيم هؤلاء في ولايات بافاريا وشمال الراين-ويستفاليا وبراندبورغ وراينلاند-بفالز.

وكان تم إحضار 74 طالب لجوء إلى ألمانيا من إيطاليا في تشرين الأول/ أكتوبر، في سابقة وضعتها “آلية التضامن الأوروبي الطوعي”. ويمرون الآن بإجراءات للحصول على اللجوء في ألمانيا.

وتنتقد إيطاليا دولاً أوروبية أخرى لعدم تضامنها معها، ودعم التعامل مع العدد الكبير من المهاجرين الذي يصل إلى شواطئها كل عام.

وإضافة إلى ذلك، ينسب إلى طواقم سفن الإنقاذ الاتهام بتشجيع نشاط تهريب البشر، بسبب انتشارهم في البحر المتوسط. وكان أحدث هذه الخلافات نزاع نشب بين روما وباريس، عندما اتجهت سفينة صوب فرنسا بعدما رفضت إيطاليا دخولها إلى الميناء الأقرب لها.

وكانت الدول الأوروبية وافقت في 21 حزيران/ يونيو على آلية التضامن، التي تم تأسيسها في البداية لمدة عام واحد. ووافقت ألمانيا على استقبال 3500 طالب لجوء خلال عام من إطلاق آلية التضامن. وحتى الآن، كان التقدم، مع ذلك، أبطأ بالإجراء الجديد. وذكرت مصادر أوروبية عند الاتفاق على الآلية في حزيران/يونيو أن الهدف هو الوصول إلى 10 آلاف عملية نقل في العام الأول.

ووفقاً لوزارة الداخلية في روما، وصل بالفعل أكثر من 94 ألف مهاجر إلى إيطاليا منذ بداية العام، بزيادة حوالي 53% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن التحالف المسيحي المكون من الحزب المسيحي الديمقراطي وشقيقه الحزب المسيحي الاجتماعي (البافاري)، المعارض، ينتقد الحكومة الألمانية لأنها قدمت تعهدات طوعية لإيواء لاجئين رغم وجود عدد كبير من اللاجئين القادمين من أوكرانيا.

خ.س (د ب أ، أ ف ب)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة