ألمانيا توجه رسالة عاجلة وحاسمة لتركيا بشأن العمل العسكري المحتمل

1 ديسمبر 20221214 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
ألمانيا توجه رسالة عاجلة وحاسمة لتركيا بشأن العمل العسكري المحتمل

ألمانيا توجه رسالة عاجلة وحاسمة لتركيا بشأن العمل العسكري المحتمل

ألمانيا بالعربي – متابعات

دعت أنالينا بيربوك وزيرة الخارجية الألمانية تركيا إلى الامتناع عن تنفيذ أي عمل عسكري بري شمالي سوريا، أو توجيه ضربات عسكرية لشمالي العراق.

وقال مسؤولون أتراك إن القوات التركية تحتاج إلى أيام فقط لتكون جاهزة لشن عمل عسكري ضد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في شمالي سوريا، الذي تهاجمه بأسلحة بعيدة المدى وطائرات حربية منذ أيام،

وأضافت بيربوك على هامش اجتماع لحلف شمال الأطلسي في بوخارست حضره أيضا نظيرها التركي “أدعو (تركيا) على وجه السرعة للامتناع عن اتخاذ تدابير من شأنها زيادة تصعيد العنف، مثل غزو بري محتمل لشمالي سوريا أو عمل عسكري في شمالي العراق”.

وتابعت بيربوك “يُطبق القانون الدولي بالطبع عندما يتعلق الأمر بالوقاية من أعمال الإرهاب”.

كما أبلغ وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، نظيره التركي خلوصي أكار، مساء الأربعاء، “معارضته القوية” لعملية عسكرية تركية جديدة شمالي سوريا، وعبر عن قلقه من تصاعد الوضع في البلاد.

وكان المندوب التركي الدائم في الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، رد على منتقدي العملية العسكرية التركية ضد “(قسد) مشيرا إلى أنها تشكّل تهديداً مصيرياً للأمن القومي التركي، حيث استهدفت الحدود التركية أكثر من مرة خلال العامين الأخيرين.

العملية العسكرية التركية في الشمال السوري

ويواصل الجيش التركي استقدام مزيد من الأرتال العسكرية إلى الشمال السوري، تزامناً مع استهدافه مواقع ونقاط قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في المنطقة.

وكشف مسؤول تركي أن حكومة بلاده اتخذت جميع التحضيرات العسكرية واللوجستية اللازمة لتنفيذ العملية العسكرية ضد “قسد” شمالي سوريا.

ونقل موقع قناة الجزيرة عن مصدر رسمي تركي، لم يسمّه، أن هدف المرحلة الأولى من العملية العسكرية هو السيطرة على تل رفعت ومنبج وعين العرب (كوباني) التي تسيطر عليها حالياً “وحدات حماية الشعب”، والتي تعد المكوّن الرئيسي لـ”قسد”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة