صدمة بين السوريين بعد الحكم الذي صدر بحق قتلة آيات الرفاعي

ألمانيا بالعربي
أخبار العالم
8 نوفمبر 20221٬143 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
صدمة بين السوريين بعد الحكم الذي صدر بحق قتلة آيات الرفاعي
والد آيات الرفاعي يعلن رفضه حكم "جنايات دمشق" بحق قتلة ابنته (إنترنت)

صدمة بين السوريين بعد الحكم الذي صدر بحق قتلة آيات الرفاعي

رفض والد الشابة المقتولة آيات الرفاعي حكم “جنايات دمشق” القاضي بسجن قتلتها لمدة 7 سنوات، مشيراً إلى أن عائلة القاتل عرضت عليه 120 ليرة سورية مقابل التنازل عن الدعوة وإسقاط حقه.

وقال والد آيات في مقابلة مع موقع “أثر برس” المقرب من النظام إن آيات قتلت ظلماً، معلناً رفضه قرار المحكمة الأخير بحق قتلتها.

وذكر أن الحكم الصادر يشجع على القتل، قائلاً: “إذا كانت هكذا الأحكام فكل شخص سيقتل زوجته من دون رادع”، وفقاً لتعبيره.

وأضاف أن قتلة ابنته عرضوا عليه مبلغ 120 مليون ليرة سورية للتنازل عن الدعوة وإسقاط حقه، حيث رفض العرض بشكل قاطع، مستغرباً قرار المحكمة المجحف القاضي بتعويضه بمبلغ 15 مليون ليرة سورية فقط.

وأردف: “شو بساوي بـ15 مليون في هذا الوقت.. يعوضوني عن الروح بـ15 مليون.. الروح لاتعوض بالمال”.

الحكم على قتلة آيات الرفاعي

والإثنين، قضت محكمة الجنايات الأولى في دمشق على قتلة الضحية “آيات الرفاعي” بالسجن لمدة سبع سنوات مع دفع غرامة مالية قدرها 15 مليون.

ونقلت صحيفة الوطن المقربة من النظام عن مصدر قضائي في دمشق قوله إنه تم “صدور الحكم بحق زوج الضحية “آيات الرفاعي” ووالده بالسجن سبع سنوات، وإطلاق سراح والدته بعد الاكتفاء بمدة توقيفها”.

وأضاف المصدر أن “الحكم تم وفق القانون ويحق لذوي الضحية آيات الرفاعي الطعن أمام محكمة النقض في حال أرادوا ذلك”.
قتلة آيات الرفاعي – (وزارة الداخلية في حكومة النظام)

زوج آيات الرفاعي عنصر بقوات الأسد

وكان ناشطون سوريون نشروا عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً من حساب على فيس بوك، قالوا إنها تعود للزوج القاتل (غياث الحموي)، مشيرين إلى أنه عنصر في قوات الأسد.

وللتحقق من صحة المعلومات رصد موقع تلفزيون سوريا الحساب الشخصي للمدعو (غياث الحموي) على فيس بوك، وبعد مطابقة صوره المنشورة على حسابه، والتي يظهر فيها (الحموي) برفقة المغدورة آيات يتبين أنه نفس الشخص، والحساب يعود له.

وتظهر منشورات وصور له نشرها في عامي 2018 و 2019 أنه كان عنصراً في قوات النظام، ومشاركاً في المعارك إلى جانب قوات “الحرس الجمهوري” التابعة للنظام.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.