اشتعال الوضع في سوريا .. الطيران والمدفعية تضرب مناطق سكنية

ألمانيا بالعربي
2022-11-06T11:59:47+03:00
أخبار العالم
6 نوفمبر 20222٬682 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
اشتعال الوضع في سوريا .. الطيران والمدفعية تضرب مناطق سكنية
قصف

اشتعال الوضع في سوريا .. الطيران والمدفعية تضرب مناطق سكنية

قتل ستة أشخاص وأصيب 75 آخرين جرّاء استهداف مخيمات قرب قرية كفرجالس شمال غربي إدلب بصواريخ محملة بقنابل عنقودية.

وقال “الدفاع المدني السوري”، إن النظام السوري وحليفه الروسي استهدفا اليوم، الأحد 6 من تشرين الثاني، خمسة مخيمات (“مرام”، “وطن”، “وادي حج خالد”، مخيم “محطة مياه كفر روحين”، مخيم “قرية مورين”، مخيم “بعيبعة”) بصواريخ محملة بالقنابل العنقودية المحرمة دوليًا.

وأسفر الاستهداف عن مقتل ستة أشخاص بينهم طفلان وامرأة، وإصابة 75 آخرين وفق ما ذكره “الدفاع المدني”، لافتًا إلى أنها حصيلة غير نهائية.

وعقب ذلك استهدفت غارات جوية روسية مجموعة من المزارع والأحراش في المنطقة ذاتها.

وأكدت مديرية صحة إدلب حصيلة الضحايا، إذ قالت عبر حسابها في “تويتر“، إن قصفًا للنظام السوري بالصواريخ المحملة بالقنابل أسفر عن مقتل ستة مدنيين بينهم طفلان وامرأة.

كما أصيب خمسين آخرين، بعضهم بإصابة حرجة، جرى نقلهم إلى مستشفيات إدلب، بحسب ما قالته المديرية.

وتداول ناشطون في المنطقة العديد من التسجيلات المصورة التي أظهرت لحظة استهداف النظام للمخيمات، كما أظهرت تسجيلات أخرى الدمار الذي خلّفه القصف.

وفي أيلول الماضي، وثق “مرصد استخدام القنابل العنقودية” التابع لـ”الحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية”، استمرار استخدام النظام السوري للذخائر العنقودية منذ 2012 حتى عام 2022.

وبحسب التقرير، تعتبر ثلث المجتمعات المأهولة بالسكان في سوريا متأثرة بمخلفات الحرب، أبرزها القنابل العنقودية.

كما سجل التقرير زيادة بنسبة 23% في عدد الحوادث التي تسببها المتفجرات من مخلفات الحرب في عام 2022 مقارنة بعام 2020.

وتشكل القنابل العنقودية المحرمة دوليًا خطرًا كبيرًا يمتد لسنوات، بسبب انخفاض احتمالية انفجارها الفوري بعد وصولها إلى الأرض مقارنة بباقي أنواع الذخائر الأخرى، إذ سجلت القنابل العنقودية المستخدمة مؤخرًا خلال النزاعات المسلحة فشلًا بالانفجار بنسبة 40%، وفق تقرير صادر عن وكالة “أسوشيتد برس” في آذار الماضي.

واستخدم النظام السوري القنابل العنقودية، المقدمة من روسيا، مستهدفًا المدنيين والبنية التحتية، بحسب التقرير.

ووثق تقرير أعده “الائتلاف المناهض لاستخدام الذخائر العنقودية”، 30 من تشرين الثاني 2020، أن نحو 80% من ضحايا القنابل العنقودية خلال عشرة أعوام قتلوا في سوريا.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.