درعا على صفيح ساخن .. اشتعال المعارك مجدداً

ألمانيا بالعربي
أخبار العالم
5 نوفمبر 2022277 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
درعا على صفيح ساخن .. اشتعال المعارك مجدداً
اشتباك

درعا على صفيح ساخن .. اشتعال المعارك مجدداً

سجلت محافظة درعا خلال الساعات الماضية عدداً من عمليات الاغتيال، بينما أخلت الميليشيات الإيرانية إحدى نقاطها العسكرية ومعسكراتها في منطقة حقل الرمي قرب مدينة الكسوة، أما شرقاً فقد اعتقلت ميليشيا “قسد” أكثر من عشرة مدنيين في منطقة العزبة شمال دير الزور.

وأفاد تجمع أحرار حوران بمقتل كل من “فاروق علي الزايد” و”علي العقلة” جراء استهدافهما بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين عصر اليوم الجمعة في قرية الشيخ سعد غرب درعا، مشيراً إلى أن “الزايد” يعمل لصالح جهاز الأمن العسكري بدرعا.

كما قُتل كل من “شاهر عدنان الزهري” من بلدة محجة، و “محمد الجباوي” الملقب بالصيداوي من بلدة صيدا، إثر استهدافهما بالرصاص المباشر في بلدة محجة شمال درعا.

وبحسب المصدر، يعمل كل من الزهري والجباوي لصالح جهاز أمن الدولة وبالتحديد مع الرائد “أمجد إبراهيم” من طرطوس والذي سبق أن تعرّض لعملية استهداف في بلدة محجة في 19 من أيلول الماضي.

واستهدف مجهولون سيارة طبية من نوع “فان” للواء الثامن التابع للأمن العسكري بعبوة ناسفة أثناء مرورها على الطريق الواصل بين بلدتي المسيفرة وكحيل شرق درعا، ما أدى إلى إصابة السائق.

فيما أعلنت المجموعات المحلية في درعا البلد تمديد وقف إطلاق النار حتى صباح اليوم السبت، لاستكمال خروج العائلات من حي طريق السد ومخيم درعا.

وفي ريف دمشق الغربي أفاد مراسل أورينت نت “ليث حمزة” أن الميليشيات الإيرانية أحد معسكراتها في منطقة حقل الرمي قرب مدينة الكسوة بريف دمشق الغربي.

وأضاف المراسل أن الميليشيا نقلت معداتها وأسلحتها وكافة العناصر باتجاه أحد مواقعها العسكرية في تلال أشرفية صحنايا جنوب العاصمة دمشق، وذلك لأسباب مجهولة قد تكون على علاقة بالغارات الإسرائيلية.
قصف لروسيا وقسد على الشمال السوري

وإلى الشمال السوري، استهدفت ميليشيا أسد وقوات الاحتلال الروسي بقصف مدفعي من قبل محيط قرية الرويحة في جبل الزاوية.

بينما استهدف جيش النصر بقوات المدفعية مواقع لميليشيا أسد في سهل الغاب رداً على التصعيد العسكري ضد مناطق الشمال.

إلى ذلك، قصفت ميليشيا قسد بقذائف صاروخية محيط بلدة دابق بريف حلب الشمالي، فيما قصف الجيش التركي بقذائف المدفعية مواقع لميليشيا قسد في قرية الشيخ على ذات المحور.
ميليشيا أسد تحبط هجوماً على حقل نفط

شرقاً، أفاد مراسلنا زين العابدين العكيدي، أن ميليشيا الدفاع الوطني أحبطت هجوماً على حقل جزل النفطي، من قبل خلايا داعش هناك، حيث قبضت على عنصر من التنظيم وقامت بقطع رأسه والتمثيل بجثته.

وكان محيط الحقل شهد في 18 من تشرين الأول الماضي، إصابة عنصر من مرتزقة فاغنر بانفجار لغم أرضي يرجح أنه خلايا من داعش قامت بزراعته.

وفي دير الزور، أفادت شبكة فرات بوست باعتقال ميليشايا قسد ما لا يقل عن 10 أشخاص خلال الحملة الأمنية التي نفذتها على منطقة العزبة.

أما في الرقة، فقد وصلت مجموعة من فرق الهندسة التابعة لميليشيا الأسد إلى مطار الطبقة، وباشرت في تأهيل المطار، إضافة لصيانة بعض الطائرات القديمة فيه، وذلك بعد زيارة وفد عسكري روسي للمطار مؤخراً.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.