القبض على مراهقين سوريين يسرقون بائعات هوى في ألمانيا

Obada
أخبار ألمانياأخبار أوروبا
26 أكتوبر 2022942 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
القبض على مراهقين سوريين يسرقون بائعات هوى في ألمانيا

القبض على مراهقين سوريين يسرقون بائعات هوى في ألمانيا

ألمانيا بالعربي – متابعات

أعلنت الشرطة الألمانية القبض على عدد من أفراد عصابة مكونة من أطفال ويافعين سوريين في مدينة فوبرتال بولاية شمال الراين غربي ألمانيا، بعد إقدامهم على مهاجمة بائعات هوى بهدف سرقتهن.

وأوضحت صحيفة (بيلد) الألمانية مساء أمس الثلاثاء، أن “العصابة تضم عشرة سوريين أصغرهم عمره 14 عاماً وأكبرهم يبلغ 19 عاماً، حيث قبضت الشرطة على أخوين مشتبه بهما، (عبد الكريم. أ – 16 عاماً)، و(محمود. أ – 17 عاماً)، وأصدرت مذكرات توقيف بحق اثنين آخرين من المتورطين”.

وأضافت أن “الشرطة فتشت ستة منازل تعود لمشتبه بهم آخرين، وخلال المداهمة، تمت مصادرة أسلحة (بما في ذلك مسدس) وأشياء ثمينة ومجوهرات، تشتبه الشرطة في كونها مسروقة”.

“هجوم وضرب وسرقة”

وبحسب الصحيفة، فإن “أفراد العصابة بحثوا عن الضحايا على الإنترنت، حيث تظاهر أحدهم بأنه زبون، واتصل بإحدى بائعات الهوى لترتيب لقاء جماعي، لمجموعة مؤلفة من خمسة أشخاص، ليقدموا بعد ذلك على سرقة بائعات الهوى”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “هناك ما لا يقل عن ثلاث ضحايا، ويشتبه بوجود المزيد، إذ عثر المحققون على تسجيل مصور لجريمة أخرى مزعومة على هاتف محمول تمت مصادرته”.

وقالت الصحيفة إن “وحشية العصابة، تظهر من خلال الهجوم على (إيوانا – 24 عاماً)، الذي وقع في الأول من شهر تموز الماضي، حيث تم خنق الفتاة اليونانية الأصل، واحتجازها وضربها حتى فقدت وعيها لفترة قصيرة، ولما استعادت وعيها تعرضت من جديد للضرب على رأسها، وألقى أحدهم سلة المهملات عليها، وسط ضحكات الآخرين، وحاول أحدهم إشعال النار في سلة المهملات، ولكن تم دفعه بعيداً”.

وأضافت أن “أفراد العصابة أقدموا على حبس (إيوانا) في الداخل، وهربوا بمبلغ ألف يورو وسوار ذهبي، إضافةً إلى هاتف محمول”.

وقال محامي الفتاة كريستيان سيمونيس إن “إيوانا ما زالت تعاني من عواقب الهجوم حتى اليوم”. مضيفاً أنها “مرتاحة للغاية لأنه تم اعتقال المجرمين الآن، وتأمل أن يحصلوا على العدالة في المحكمة”.

lalyalb - ألمانيا بالعربي


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.