ألمانيا: مطالبات بتسهيل لمّ شمل أسر المهاجرين!

17 سبتمبر 2022568 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
ألمانيا: مطالبات بتسهيل لمّ شمل أسر المهاجرين!

ألمانيا: مطالبات بتسهيل لمّ شمل أسر المهاجرين!

تركيا بالعربي – متابعات

دعت عدة منظمات حقوقية ألمانيا، إلى سحب شرط الحصول على شهادة اللغة الإلزامي قانونياً إلى غاية الآن، من أجل لم شمل أسر الأجانب الذين يعيشون في ألمانيا. واعتبرت المنظمات أن تعلم اللغة في ألمانيا يكون أسهل ويحمي الأسر من التشتت!

اقترحت الحكومة الألمانية سحب شرط الحصول على شهادة اللغة الألمانية، للعمال المهرة الراغبين في القدوم إلى البلد للبحث عن عمل. هذا المقترح دفع منظمات حقوقية للمطالبة بتطبيق القرار ذاته على الأزواج المهاجرين الراغبين في لم شمل أسرهم، وعدم مطالبة الطرف المتواجد خارج ألمانيا من دراسة الألمانية وتحصيل الشهادة قبل الالتحاق بشريكه.

“حوالي ثلث الأشخاص الذين يرغبون في الالتحاق بأزواجهم أو زوجاتهم في ألمانيا، يفشلون بسبب شرط إتقان اللغة الألمانية، والتي يتعين عليهم إثباتها قبل دخول البلاد”. هذه النسبة دفعت منظمات مدافعة عن حقوق اللاجئين والمهاجرين مثل اتحاد نقابات DGB، ومنظمة Pro Asyl وغيرها من المنظمات المدافعة عن حقوق اللاجئين للمطالبة بإسقاط شرط الحصول على شهادة اللغة الألمانية لمن يرغب باللحاق بأسرته أو شريكه في ألمانيا.

حزب ألماني ينتقد فترات الانتظار الطويلة للم شمل الأسر!

ووفقاً للاحصائية ، يعاني نحو 10 آلاف زوج كل عام بسبب هذا الشرط “ويحرمون من العيش معًا نتيجة لذلك”، حسب الجمعيات الحقوقية. ويطرح المسؤولون عن هذه الجمعيات تساؤل يدور عما “إذا لم تعد شهادة اللغة مطلوبة للم شمل أسر العمال المهرة الذين يعيشون في ألمانيا، فلماذا لا يسري الأمر على الجميع؟”.

في البلاغ المشترك، اعتبرت المنظمات الحقوقية أن شرط اللغة يعني “في كثير من الحالات عبئًا غير معقول بالنسبة للأسر المتضررة، معتبرين أن “تعلم اللغة الألمانية يكون أكثر سهولة في ألمانيا”. بالإضافة إلى ذلك، اعتبر الحقوقيون أن الوضع القانوني الحالي هو انتهاك لحماية مؤسسة الزواج والأسرة في القانون الأساسي. وأن المعاملة غير المتساوية للعمال المهرة وغيرهم من المهاجرين “ليست مستندة على أسباب اقتصادية ولا إنسانية مفهومة”.

وأوضحت جوكاي أكبولوت، برلمانية ألماناية عن حزب اليسار في ولاية بادن فورتمبيرغ “نحن نؤيد المطلب بإلغاء شهادة اللغة الألمانية للم شمل الأسرة بشكل عام، وليس كما هو مخطط من قبل الحكومة الفيدرالية، للعمال المهرة فقط”. وأضافت أن لم شمل الأسرة يجب أن يتم تبسيطه وتسريع وتيرته بشكل عام في البلاد.

(أ ف ب) / م.ب


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.