ألمانيا… انتقادات لعمليات تفتيش “عنصرية” بحق لاجئين سوريين وأفغان

Obada
أخبار ألمانياأخبار أوروبا
6 سبتمبر 2022860 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
ألمانيا… انتقادات لعمليات تفتيش “عنصرية” بحق لاجئين سوريين وأفغان
الشرطة الألمانية

ألمانيا… انتقادات لعمليات تفتيش “عنصرية” بحق لاجئين سوريين وأفغان

ألمانيا بالعربي – متابعات

انتقدت منظمتان تدافعان عن طالبي اللجوء حملة تفتيش “عنصرية” للشرطة الألمانية في محطة القطار الرئيسية في مدينة دريسدن “تستهدف الأشخاص الملونين”. كيف ردت الشرطة؟

انتقدت منظمة “برو أزول” و”مجلس اللاجئين في ولاية ساكسونيا” الاثنين (الخامس من أيلول/سبتمبر 2022) عمليات التفتيش “العنصرية” للشرطة الألمانية في محطة القطارات الرئيسية في مدينة دريسدن شرق البلاد. وحسب المنظمتين تستهدف الحملة “واسعة النطاق” منذ نهاية أغسطس / آب “الملونين وخاصة اللاجئين من سوريا وأفغانستان”.

ودعت المنظمتان إلى “وضع حد لهذه الممارسة التمييزية”. كما دعتا إلى وقفة احتجاجية ضد العنصرية أمام محطة دريسدن المركزية الاثنين تحت شعار “كافح العنصرية!”.

وأوضحت مسؤولة السياسة القانونية في “برو أزول”، فيبكِ يوديت، أن عمليات التفتيش تنتهك “منع التمييز المنصوص عليه في المادة 3 من القانون الأساسي (الدستور الألماني) ويجب إيقافها على الفور”. وطالبت فيبكِ يوديت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر بعدم التسامح مع مثل هذه “الممارسات العنصرية العلنية”.

والجمعة نفت الشرطة الألمانية الاتهامات بالعنصرية، والتي يتم تداولها أيضاً في الإنترنت. وقالت: “المزاعم عن الممارسات التمييزية لا أساس لها من الصحة على الإطلاق”. وأشارت إلى أن “البرلمان الألماني كلف الشرطة الفيدرالية بمنع الدخول غير القانوني وأن الشرطة تستند على الوثائق لا غير”.

خ.س (ك ن أ)


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.