الشرطة الألمانية تفتح تحقيقاً ضد الرئيس الفلسطيني وبيان عاجل من الخارجية الألمانية بشأن الحصانة التي يتمتع بها

19 أغسطس 2022795 مشاهدةآخر تحديث :
الشرطة الألمانية تفتح تحقيقاً ضد الرئيس الفلسطيني وبيان عاجل من الخارجية الألمانية بشأن الحصانة التي يتمتع بها

الشرطة الألمانية تفتح تحقيقاً ضد الرئيس الفلسطيني وبيان عاجل من الخارجية الألمانية بشأن الحصانة التي يتمتع بها

أفادت صحيفة “بيلد” الألمانية، أن شرطة برلين قامت بفتح تحقيق أولي ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بسبب تصريحاته بشأن المحرقة “الهولوكوست” خلال زيارته الأخيرة للعاصمة الألمانية.

حيث قال عباس خلال المؤتمر الصحفي مع المستشار الألماني يوم الثلاثاء الماضي “منذ عام 1947 ارتكبت إسرائيل 50 مجزرة… 50 مذبحة.. 50 هولوكوست”.

وأكدت شرطة برلين، اليوم الجمعة، أن عباس يخضع للتحقيق لاحتمال تحريضه على الكراهية بعد تلقيها شكوى جنائية رسمية، فيما لم يصدر تعقيب فلسطيني بهذا الخصوص.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية إن “عباس كممثل للسلطة الفلسطينية، سيتمتع بالحصانة من الملاحقة القضائية لأنه كان يزور البلاد بصفة رسمية”.

ومن جهةٍ أخرى، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حسين الشيخ في تغريدة على حسابه بتويتر”رغم البيان الرئاسي التوضيحي الذي صدر في أعقاب المؤتمر الصحفي في المستشارية الألمانية، تصر بعض الجهات على استمرار حملة التحريض ضد الرئيس الفلسطيني ومحاولة قلب الحقائق وتزويرها وتحريفها”.

وأضاف: “في ظل تأكيدنا على إدانة الهولوكست وعدم إنكاره نؤكد أن شعبنا تعرض ويتعرض لجرائم الاحتلال”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة