سياسي أسترالي يحتفي بعائلة سورية في ولاية أديلايد بأستراليا

RizikAlabi
2022-03-20T14:15:27+03:00
أخبار العالم
20 مارس 2022176 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
سياسي أسترالي يحتفي بعائلة سورية في ولاية أديلايد بأستراليا

سياسي أسترالي يحتفي بعائلة سورية في ولاية أديلايد بأستراليا

رزق العبي – ألمانيا بالعربي

احتفى سياسي أسترالي بعائلة سوريّة وصلت إلى البلاد قبل سنوات، وحصلت على الجنسية في فترة لاحقة.

وكتب بيتر ماليناوسكاس، الذي يعرّف عن نفسه عبر حسابه الرسمي في فيسبوك بأنه زعيم حزب العمال في جنوب أستراليا: بالأمس كانت واحدة من أكثر التجارب عمقاً وتواضعاً في حياتي. ولكن اللحظة التي لخصت كل شيء حدث أول شيء في الصباح، عندما أدليت أنا وأنابيل بأصواتنا مع اثنين من أعضاء مجتمعنا المحلي” وهنا يقصد السورييَّن الحاصلين على الجنسية الأسترالية.

وأوضح المتحدث أن السوري، واسمه “راتب الخليل” يعيش وأسرته هنا. بعدما هرب مع عائلته نتيجة قمع النظام السوري للاحتجاجات السلمية في البلاد.

ويضيف “بيتر” أنّ راتب وعائلته أمضوا عدة سنوات في مخيم للاجئين في لبنان قبل إعادة توطينهم في أستراليا.
لديهم أربعة أطفال رائعين، ومثل جميع الآباء يريدون منح أطفالهم حياة أفضل. ومستقبلاً أفضل.

أما عن سبب احتفائه به، قال: بالأمس كانت المرة الأولى التي يصوتون فيها في أستراليا منذ أن أصبحوا مواطنين – وفرصتهم الأولى ليقولوا كيف يبدو ذلك المستقبل.

وأضاف: بينما وقفنا في الصف معاً ثم دخلنا إلى غرفة الاقتراع للإدلاء ببطاقاتنا، صوّت الجميع بسريّة تامة، نعم هذه هي قوة ديمقراطيتنا.

وأكّد أنّ “هذا وعد بلادنا (أستراليا) حيث يتم الترحيب بالمواطنين الجدد بأذرع مفتوحة، حيث نعتني بالآخرين بقدر أنفسنا.

يشار إلى أنّ السوري راتب خليل، ينحدر من بلدة كنصفرة في محافظة إدلب.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.