الكشف عن رسالة من ألمانيا للبحرين هذا مضمونها

RizikAlabi
أخبار ألمانيا
14 مارس 2022450 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
الكشف عن رسالة من ألمانيا للبحرين هذا مضمونها
علم ألمانيا

الكشف عن رسالة من ألمانيا للبحرين هذا مضمونها

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

دعت السلطات الألمانية، البحرين لاحترام التزاماتها وتعهداتها في مجال حقوق الإنسان ووضع حد للانتهاكات التي يتعرض لها النشطاء والسياسيون.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية في بيانٍ إنها “لا تحيد عن التزاماتها في مجال دعم وحماية حقوق الإنسان ولن تتوانى في الضغط على سلطات البحرين لصون حقوق النشطاء والمعارضين السلميين”.

ووجه مسؤولون في الحكومة الألمانية رسالة لأعضاء في البرلمان كشفوا فيها معلومات عن تحركاتهم للضغط على البحرين.

ووجهت وزارة الخارجية الألمانية رسالة، بحسب ما كشفت صحيفة “القدس العربي” بتوقيع مارتينا إنجلهاردت كوبف، أشارت فيها إلى حالة حقوق الإنسان في البحرين.

وتطرق المسؤولون الألمان تحديداً إلى حالة الناشط الدكتور عبد الجليل السنكيس.

وقالت برلين في رسالتها إن “وزارة الخارجية الألمانية في برلين، وكذلك السفارة الألمانية في المنامة، تراقبان باهتمام أوضاع حقوق الإنسان في البحرين، لا سيما ظروف اعتقال السجناء من نشطاء حقوق الإنسان والمعارضة، كما هو الحال مع الدكتور عبد الجليل السنكيس”.

وأشار المسؤولون إلى أنهم “يصنفون بانتظام قضايا حقوق الإنسان العامة وكذلك الحالات الفردية في محادثاتهم مع الحكومة البحرينية”.

وجاء في الرسالة أن برلين شددت مؤخراً لوزير الخارجية البحريني ضرورة تنفيذ الالتزامات والتعهدات في مجال حقوق الإنسان.

وأشارت ألمانيا إلى أن تحركاتها تأتي ضمن إطار العلاقات الخارجية للاتحاد الأوروبي مع البحرين، ويتم تناول هذه القضايا الحيوية بانتظام.

وتعهدت وزارة الخارجية الألمانية بمعالجة قضايا حماية حقوق الإنسان في البحرين في محادثات ثنائية وفي المحافل الدولية ذات الصلة في المستقبل، والمطالبة باحترام التزامات حقوق الإنسان.

ارتفاع في معدل الإصابة الأسبوعي بكورونا في ألمانيا

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

ارتفع معدل الإصابة الأسبوعي بفيروس كورونا في ألمانيا لليوم الخامس على التوالي، وفق ما سجل معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض، صباح أمس الاثنين.

وقال المعهد إن “هذا المعدل، وهو عدد حالات الإصابة بالعدوى لكل 100 ألف شخص على مدار 7 أيام، بلغ حاليا 1259.2، مقابل 1231.1 أمس الأحد. وكان المعدل يبلغ قبل أسبوع 1238.2، وقبل شهر 1426.

وأضاف أن “مكاتب الصحة في ألمانيا سجلت خلال الساعات الـ24 الماضية 78 ألفا و428 حالة إصابة جديدة بالفيروس، مقابل 62 ألفا و349 حالة يوم الاثنين الماضي”.

وبحسب تقرير المعهد “بلغ عدد حالات الوفاة الناجمة عن المرض خلال الـ24 ساعة الماضية 24 حالة، وهو نفس العدد الذي تم تسجيله قبل أسبوع”.

فيما بلغ عدد حالات الإصابة بالفيروس منذ بدء تفشيه في ألمانيا في ربيع عام 2020، 15 مليونا و869 ألفا و417 حالة.

أما عن إجمالي عدد المتعافين، قال المعهد إنه “بلغ 12 مليونا و287 ألفا و900 شخص، بينما بلغ عدد الأشخاص، الذين توفوا إثر الإصابة بالفيروس أو تبعاته منذ بدء الجائحة، 124 ألفا و126 شخصا.

إعلان هام من ألمانيا بخصوص اللاجئين الأوكران

صرحت وزيرة الخارجية الألمانية “ بيربوك” خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها السلوفيني “أنزي لوجار، (أنّ المانيا ستقون بإستقبال ومساعدة جميع اللاجئين الأوكران).

وأضافت بيربوك :” سنساعد المواطنين الهاربين من أوكرانيا. و سنقدم على الحدود المساعدة للناس وسنعمل على تسهيل قدومهم إلى جميع الدول الأوروبية “.

الجدير بالذكر أن وزيرة الخارجية الألمانية (بيربوك) كانت طلبت من جميع الدول قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع ، وقالت يجب :” عزل روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا”.

وأضافت بيربوك قائلة : “اليوم هو خامس يوم من حرب بوتين ضد الأبرياء في أوكرانيا. وذلك جلب معاناة غير معقولة لأوكرانيا. والآن يفر مئات الآلاف ، ويخشى الملايين على حياتهم ومستقبلهم. على الرغم من فظاعة هذه الصور ، إلا أنها تجعلنا أكثر حسماً! أوكرانيا لا تقف وحدها ، حيث تقف أوروبا ، والاتحاد الغربي بحزم إلى جانب الأوكرانيين الشجعان”.

وأشارت بيربوك خلال حديثها إلى التحول الكبير في السياسة الألمانية، والسماح بإرسال أسلحة لأوكرانيا.

وقالت عن هذا الأمر:” لقد دفعتنا حرب بوتين إلى عصر مختلف. لذلك سوف نعيد تقييم الحقائق السابقة ، و سنساعد الأوكرانيين بما يحتاجونه من الأسلحة والمعدات الأخرى “.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.