معهد روبرت كوخ يحذر من كورونا بعد فرض قواعد وقوانين جديدة

RizikAlabi
أخبار ألمانيا
12 مارس 2022152 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
معهد روبرت كوخ يحذر من كورونا بعد فرض قواعد وقوانين جديدة

معهد روبرت كوخ يحذر من كورونا بعد فرض قواعد وقوانين جديدة

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

عادت أعداد الإصابات بفيروس كورونا إلى الارتفاع في ألمانيا، بعد الانخفاض البطيء الذي سجله معهد روبرت كوخ لإصابات كورونا منتصف الشهر الحالي.

وسجلت السلطات الصحية خلال 24 ساعة 252 ألف و836 إصابة جديدة! نسبة العدوى لكل 100 ألف نسمة خلال سبعة أيام وصلت إلى 1439 بعد أن كانت 1388.5 قبل أسبوع!.

السؤال المطروح الآن: هل سيؤثر ذلك على قرارات الحكومة حول عودة الحياة الطبيعية مجدداً؟

في وقت سابق، وافقت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات على تخفيف إجراءات كورونا. واعتباراً من 20 مارس، يجب أن تُرفع قيود كورونا إلى حد كبير في ألمانيا، على أن تبقى تدابير الحماية الأساسية مثل الاختبارات الإجبارية أو ارتداء الكمامة للفئات الضعيفة بشكل خاص أو بمناطق معينة.

ووفقاً للقانون الجديد فإنه يجب وجود لوائح إقليمية أكثر صرامة بالمناطق الساخنة. ويمكن للولايات الاتحادية تطبيق إجراءات أكثر صرامة بشأن كورونا مستقبلاً.

كما اتفق رؤساء حكومات الولايات والحكومة الاتحادية على القواعد الجديدة ولخصوها ا في خطة من ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى: السماح مرة أخرى بالتجمعات الخاصة للأشخاص الذين تم تطعيمهم وتعافيهم دون الحد من عدد المشاركين.

وفي حال كان هناك شخص واحد فقط غير مُلقح، يُسمح بالاجتماعات مع شخصين كحد أقصى من منزل آخر. ويُطبق ذلك لغاية 19 مارس. بالنسبة لتجارة التجزئة سقطت قاعدة الدخول حصراً لفئة 2G شريطة إبقاء الكمامات.

المرحلة الثانية: بدأت بالفعل، إذ تُطبق قوانين 3G في جميع المطاعم والفنادق. ما يعني السماح لغير الملقحين بزيارتهم. في حين تبقى المراقص والنوادي الليلية تحت قاعدة 2G+.

المرحلة الثالثة: اعتباراً من 20 مارس، ستُلغى جميع التدابير الوقائية بعيدة المدى. بما في ذلك الالتزام بالعمل من المنزل. كما يجب أن يستمر تطبيق إلزامية الكمامة بالأماكن المغلقة والحافلات والقطارات. مع الالتزام بمتطلبات المسافة والنظافة العامة، ومتطلبات الاختبار في مناطق معينة.

بالنسبة لوزير الصحة الاتحادي كارل لوترباخ، فإن النقطة الساخنة يمكن أن تكون حياً أو منطقة أو مدينة أو ولاية بأكملها! ويمكن في هذه المنطقة إصدار قيود الوصول وفقًا لقواعد 2G أو 3G أو متطلبات الكمامة ومفاهيم النظافة ومتطلبات الاختبار بشكل أكثر صرامة. لوترباخ غير راضٍ تماما، ويرى أن القواعد السارية حالياً حتى 20 مارس يجب تمديدها لغاية 2 أبريل. ونظراً لتزايد عدد الإصابات، دعا الوزير لمزيد من التطعيمات. وأضاف أنه دون تحسن كبير بمعدلات التطعيم، سنواجه مشكلات كبيرة مرة أخرى خلال الخريف. كم أنه إذا لم يتم السيطرة على موجة أوميكرون المتنامية، سيكون هناك 200 إلى 300 حالة وفاة كل يوم لعدة أسابيع!

واعتبر رئيس معهد روبرت كوخ، لوثار ويلر، أن وضع كورونا الحالي في ألمانيا متوتر ويحث على توخي الحذر الشديد.

وقال ويلر، إنّ “هناك الكثير من الناس يعانون من إصابات شديدة ويمرضون بشكل خطير. كما أن هناك العديد من الوفيات بسبب كورونا”.

وأضاف: هناك أيضاً العديد من الأشخاص يعانون من آثار طويلة الأمد بعد إصابتهم بكورونا. كما لفت ويلر الانتباه مرة أخرى إلى النسبة المتزايدة باستمرار لإصابات متحور أوميكرون شديد العدوى. وأوضح رئيس المعهد أن نصف مرضى كورونا في وحدات العناية المركزة حاليًا تزيد أعمارهم عن 70 عامًا.

ارتفاع في معدل الإصابة الأسبوعي بكورونا في ألمانيا

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

ارتفع معدل الإصابة الأسبوعي بفيروس كورونا في ألمانيا لليوم الخامس على التوالي، وفق ما سجل معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض، صباح أمس الاثنين.

وقال المعهد إن “هذا المعدل، وهو عدد حالات الإصابة بالعدوى لكل 100 ألف شخص على مدار 7 أيام، بلغ حاليا 1259.2، مقابل 1231.1 أمس الأحد. وكان المعدل يبلغ قبل أسبوع 1238.2، وقبل شهر 1426.

وأضاف أن “مكاتب الصحة في ألمانيا سجلت خلال الساعات الـ24 الماضية 78 ألفا و428 حالة إصابة جديدة بالفيروس، مقابل 62 ألفا و349 حالة يوم الاثنين الماضي”.

وبحسب تقرير المعهد “بلغ عدد حالات الوفاة الناجمة عن المرض خلال الـ24 ساعة الماضية 24 حالة، وهو نفس العدد الذي تم تسجيله قبل أسبوع”.

فيما بلغ عدد حالات الإصابة بالفيروس منذ بدء تفشيه في ألمانيا في ربيع عام 2020، 15 مليونا و869 ألفا و417 حالة.

أما عن إجمالي عدد المتعافين، قال المعهد إنه “بلغ 12 مليونا و287 ألفا و900 شخص، بينما بلغ عدد الأشخاص، الذين توفوا إثر الإصابة بالفيروس أو تبعاته منذ بدء الجائحة، 124 ألفا و126 شخصا.

إعلان هام من ألمانيا بخصوص اللاجئين الأوكران

صرحت وزيرة الخارجية الألمانية “ بيربوك” خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها السلوفيني “أنزي لوجار، (أنّ المانيا ستقون بإستقبال ومساعدة جميع اللاجئين الأوكران).

وأضافت بيربوك :” سنساعد المواطنين الهاربين من أوكرانيا. و سنقدم على الحدود المساعدة للناس وسنعمل على تسهيل قدومهم إلى جميع الدول الأوروبية “.

الجدير بالذكر أن وزيرة الخارجية الألمانية (بيربوك) كانت طلبت من جميع الدول قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع ، وقالت يجب :” عزل روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا”.

وأضافت بيربوك قائلة : “اليوم هو خامس يوم من حرب بوتين ضد الأبرياء في أوكرانيا. وذلك جلب معاناة غير معقولة لأوكرانيا. والآن يفر مئات الآلاف ، ويخشى الملايين على حياتهم ومستقبلهم. على الرغم من فظاعة هذه الصور ، إلا أنها تجعلنا أكثر حسماً! أوكرانيا لا تقف وحدها ، حيث تقف أوروبا ، والاتحاد الغربي بحزم إلى جانب الأوكرانيين الشجعان”.

وأشارت بيربوك خلال حديثها إلى التحول الكبير في السياسة الألمانية، والسماح بإرسال أسلحة لأوكرانيا.

وقالت عن هذا الأمر:” لقد دفعتنا حرب بوتين إلى عصر مختلف. لذلك سوف نعيد تقييم الحقائق السابقة ، و سنساعد الأوكرانيين بما يحتاجونه من الأسلحة والمعدات الأخرى “.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.