ارتفاع مرتقب لأسعار المستهلكين يثير المخاوف في ألمانيا

RizikAlabi
أخبار ألمانيا
7 مارس 2022361 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
ارتفاع مرتقب لأسعار المستهلكين يثير المخاوف في ألمانيا

ارتفاع مرتقب لأسعار المستهلكين يثير المخاوف في ألمانيا

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

أعرب بعض الخبراء في مجال تجارة التجزئة في ألمانيا عن مخاوفهم الكبيرة من حدوث ارتفاع جديد في الأسعار بسبب الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا، وسط مطالب برفض أي إجراءات لتخفيف مكابح الديون.

وقال الرئيس التنفيذي لمعهد كولونيا لأبحاث التجارة بوريس هيده، إن “الناس ستشعر في حياتها اليومية على نحو ملحوظ بارتفاع أسعار الطاقة وتكاليف الخدمات اللوجستية بسبب حرب أوكرانيا خلال تسوقهم، سواء في محال السوبر ماركت أو في المحال التي تقدم خصومات”.

وحذر هيده، من أن الأسعار سترتفع بشكل أقوى وأسرع من السابق وأن “هذا الأمر سيكون بمنزلة تحد كبير، وخاصة بالنسبة للعائلات ذات الوضع الاجتماعي الأضعف”.

وقال “روبرت كيسكيس” خبير التجارة من شركة إف كيه” لأبحاث السوق إن “ الإرتفاع العالمي لأسعار الطاقة الناجم عن الحرب لن يؤدي إلى رفع أسعار تدفئة المساكن وقيادة السيارات فحسب، لكن تكلفة إنتاج العديد من المنتجات من الخبز إلى المنظفات ستزداد أيضاً”.

بدوره، حذر “شتيفان جينت”الرئيس التنفيذي لرابطة التجارة في المانيا، قائلاً: إن الحرب في أوكرانيا والعقوبات التي تم فرضها في أعقابها “يمكن أن يكون لها تأثير في تحريك الأسعار في الأسواق”.

الجدير بالذكر، أن أسعار المواد الغذائية في ألمانيا شهدت تحركاً بالفعل حتى قبل اندلاع الحرب في أوكرانيا،

وبحسب المكتب الاتحادي للإحصاء في مدينة فيسبادن، فإن في شباط (فبراير) الماضي إرتفعت أسعار المستهلكين للمواد الغذائية بنسبة 5.3٪ ، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وقال وزير المالية الألماني “كريستيان ليندنر” في تصريحات صحافية: “من مسؤوليتنا أن نجعل القوات المسلحة الألمانية الأكثر فعالية والأقوى في أوروبا، أيضا من أجل حماية حلفائنا، لا ينبغي استخدام هذه الإمكانات أبدا، ولكن يجب أن تكون بمنزلة رادع”.

حيث سيتم إنشاء صندوق خاص للجيش الألماني بقيمة 100 مليار يورو، وسیجری تمويله بديون جديدة.

وأكد ليندنر ضرورة الاستفادة الكاملة من كل يورو في هذا الصندوق لتحقيق أكبر قدر من الأمن، وقال “على الجنرالات أن يصبحوا مديرين من أجل هذا”.

وعارض ليندنر، زيادة الضرائب أو تخفيف مكابح الديون بسبب الأعباء الإضافية المتوقعة نتيجة حرب أوكرانيا، مضيفا أن أي شخص يطالب بزيادة الضرائب أو تخفيف مكابح الديون يخطئ في تقدير “الحقائق السياسية المتعلقة بالتعاون مع الحزب الديمقراطي الحر”.

وأعلن ليندنر تخفيف مزيد من الأعباء عن المواطنين، ويعتزم تقديم خطط في هذا الشأن الخريف المقبل،

وأشار “ليندنر” أنه من الواضح بالفعل أن الإعفاء الكامل من الضرائب على اشتراكات تأمين المعاشات التقاعدية سيتحقق في عام 2023 القادم وهذا الأمر سيخفف على الموظفين بواقع 2.5 مليار يورو.

حيث كان من المفترض تطبيق هذا القانون في 2025، لكن الحكمة جعلت هذا الأمر أقرب لتخفيف الأعباء عن أصحاب الطبقة المتوسطة”.

كما صرح رئيس قسم التجارة الخارجية في الغرفة”فولكر تراير” قائلاً:” لم يعد من الممكن تحقيق نسبة النمو التي كانت متوقعة الآن للصادرات في 2022 التي كانت مقدرة ب6٪”.

وأضاف، إن العقوبات الغربية التي فرضت على روسيا، التي يدعمها الاقتصاد الألماني، أثرت كثيراً على الشركات الألمانية، وقال تراير: إن العقوبات تشبه “الحظر الكامل” على روسيا، وتسببت الحرب في حدوث توقف لحركة الإنتاج في مصانع السيارات الألمانية بسبب نقص أجزاء مهمة يتم شراؤها من موردين في أوكرانيا،

الرئيس التنفيذي لغرفة الصناعة والتجارة الألمانية الأوكرانية” ألكسندر ماركوس” قال، إنه يتوقع حدوث مزيد من الإنقطاع في سلاسل التوريد.

ألمانيا – اطلاق نـ.ـار في عرس سوري والسلطات تهرع

في مدينة هاله زاله شرق المانية أعلنت شرطة المدينة عن إيقاف موكب زفاف مكون من 40 مركبة فارهة بعد تبليغ الأهالي عن إطلاق نار من إحدى المركبات عن طريق مسدس حربي .

الشرطة وبمشاركة عناصر من القوات الخاصة قامت بإيقاف الموكب وسط مدينة هاله زاله وتفتيش السيارات المشاركة دون أي تفاصيل عن العثور على اسلحة.

وأظهر مقطع فيديو متداول على الفيسبوك اعتقال شابين .

إعلان هام من ألمانيا بخصوص اللاجئين الأوكران

صرحت وزيرة الخارجية الألمانية “ بيربوك” خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها السلوفيني “أنزي لوجار، (أنّ المانيا ستقون بإستقبال ومساعدة جميع اللاجئين الأوكران).

وأضافت بيربوك :” سنساعد المواطنين الهاربين من أوكرانيا. و سنقدم على الحدود المساعدة للناس وسنعمل على تسهيل قدومهم إلى جميع الدول الأوروبية “.

الجدير بالذكر أن وزيرة الخارجية الألمانية (بيربوك) كانت طلبت من جميع الدول قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع ، وقالت يجب :” عزل روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا”.

وأضافت بيربوك قائلة : “اليوم هو خامس يوم من حرب بوتين ضد الأبرياء في أوكرانيا. وذلك جلب معاناة غير معقولة لأوكرانيا. والآن يفر مئات الآلاف ، ويخشى الملايين على حياتهم ومستقبلهم. على الرغم من فظاعة هذه الصور ، إلا أنها تجعلنا أكثر حسماً! أوكرانيا لا تقف وحدها ، حيث تقف أوروبا ، والاتحاد الغربي بحزم إلى جانب الأوكرانيين الشجعان”.

وأشارت بيربوك خلال حديثها إلى التحول الكبير في السياسة الألمانية، والسماح بإرسال أسلحة لأوكرانيا.

وقالت عن هذا الأمر:” لقد دفعتنا حرب بوتين إلى عصر مختلف. لذلك سوف نعيد تقييم الحقائق السابقة ، و سنساعد الأوكرانيين بما يحتاجونه من الأسلحة والمعدات الأخرى “.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.