الجنسية المزدوجة في ألمانيا.. التسهيلات وطرق الحصول عليها

RizikAlabi
أخبار ألمانيا
1 مارس 2022356 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
الجنسية المزدوجة في ألمانيا.. التسهيلات وطرق الحصول عليها

الجنسية المزدوجة في ألمانيا.. التسهيلات وطرق الحصول عليها

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

تساهلت الحكومة الألمانية في الفترة الأخيرة بقواعد منح الجنسية المزدوجه، وهذا الأمر شجع عدداً كبيراً من الأشخاص على حمل جواز سفر ألماني مع المحافظة على جواز سفرهم من الدولة الأم.

قانون الجنسية المزدوجة في ألمانيا:

قانون الجنسية المزدوجة في ألمانيا يتبع مبدأ”Vermeidung MehrsTaatigk” ويقصد هنا تعدد الجنسيات ومن المعلوم عن هذه القاعدة إنها مهملة منذ سنوات ولا يتم العمل بها،

وبالرغم من عدم وجود إحصائيات دقيقة للأشخاص مزدوجي الجنسية لكن هناك معلومات تشير إلى أنه يتراوح عددهم بحوالي 4.2مليون شخص .

التغيرات التي حصلت على القانون في ألمانيا.

منذ عام 2000 أدخل أول إصلاح رئيسي لقانون الجنسية الألماني، وقتها وافق الحزب الديمقراطي الاشتراكي على التغير الجذري في حقوق المواطنة الذي لايمت بصلة بالأصل إلى سلالات الدم(Ussanguinis)،

وكان وقتها الإتجاه نحو مبدأ مختلط لكل من النسب ومكان الولادة(ius soil)ويلحق هذا التغير الأطفال أبناء المهاجرين حيث يحصلون على الجنسية الألمانية تلقائياً،
في حين أن الأطفال الألمان الذين يولدون خارج ألمانيا لا يحق لهم إكتساب الجنسية تلقائياً.

وإستمر العمل على مبدأ Vermeidung في عدة نواحي حيث كان يجب على اليافعين الإختيار في سن 21 بين الجنسية الألمانية أو جنسية أبائهم.

وفي عام 2014 نص القانون الجديد حق الإختيار للأبناء وخصوصاً أبناء المهاجرين الذين ولدوا وعاشوا في ألمانيا.

وفي عام 2007 أصبح يحق لمواطني الأتحاد الأوربي حمل جواز سفر ألماني إلى جانب جواز سفر بلادهم.

وخلال العام الماضي صدر قانون جديد ويشمل إعفاءات للأشخاص أصحاب الجنسيه الألمانيه كالبالغين.

والهدف الأساسي في القانون الجديد هو مساعدة الأشخاص المضطهدين سياسياً في بلدهم الأم إضافياً إلى الأشخاص المعرضين لعقوبات ورسوماً باهظة عندما يتخلون عن جنسيتهم.

يمكن اكتساب الجنسية الألمانية  حتى ولو كان الشخص من أصل غير إلماني، وولكن يجب عليه أن يستوفي بعض الشروط وأهمها العيش في ألمانيا بشكل قانوني لمدة ثماني سنوات. وعدم إرتكاب جرائم سابقة إضافتاً إلى إتقان اللغة الألمانيةبشكل جيد

وهذا الأمر يعني أنه يجب التخلي عن أي جنسية أخرى للشخص( إلا إذا استطاع إعطاء سبب إستثنائي للسلطات بأنك تحتاج إلى جنسية مزدوجة).

وبالرغم من صرامة القوانين في المانيا، لكن يبقى هنالك العديد من الاستثناءات، كمواطني الإتحاد الأوروبي ومواطني سويسرا الذين يحق لهم الجنسية المزدوجة.

أما بالنسبة لمواطني المملكة المتحدة التي غادروا الاتحاد الأوروبي ، فيجب علىيهم تقديم طلب للحصول على الجنسية الألمانية بعد انتهاء الفترة الإنتقالية لبريكست (1 يناير من هذا العام) ويجب التخلي عن جنسيتهم البريطانية.

ويسمح القانون الألماني بإعطاء الجنسية الألمانية للاجئين الذين قدموا إلى ألمانيا والإحتفاظ أيضاً بجنسيتهم الأصلية. وهذا ينطبق أيضاً على مواطني إيران والمغرب ، لأنهما دولتان  تصعبان على مواطنيها التخلي عن جنسيتهم.

ووفقاً للتقديرات فإنّ حوالي  نصف البالغين الذين يحملون الجنسية الألمانية يمكنهم الاحتفاظ بجنسيتهم الأصلية.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.