في ألمانيا خطأ يرتكبه العديد من الأشخاص يتسبب بدفعهم غرامات طائلة  

23 فبراير 20221٬170 مشاهدةآخر تحديث :
في ألمانيا خطأ يرتكبه العديد من الأشخاص يتسبب بدفعهم غرامات طائلة  

في ألمانيا خطأ يرتكبه العديد من الأشخاص يتسبب بدفعهم غرامات طائلة

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

مالكي السيارات هم في حيرة الآن لاختيار مكان غسيل سيارتهم, لأنه حتى في ممتلكاتك الخاصة لا يسمح لهم بذلك.

ويؤدي خرق بعض القواعد إلى فرض عقوبات شديدة بحق الشخص الغير ملتزم.

كان أمراً عادياً غسل السيارة في حديقتك, لكن تغيرت بعض القوانين مع مرور الوقت وهي الآن أكثر حزماً.

وحتى اللحظة، فإن القوانين لا تزال مبهمة تمامًا.

وبحسب نص قانون الموارد المائية فإنه يتكون من مبادئ توجيهية تقريبية.

وهو لا يُسمح إلا للأشياء التي لا تسبب ضرراً بجودة المياه عن طريق تسريبها إلى المياه الجوفية.

ولا تتنظم الأحكام بشكل موحد ويلا يطبق على الجميع في ألمانيا.

وما يطبق في إحدى البلديات ليس بالضرورة أن يطبق على بلديات أخرى, خاصتاً عندما يتعلق الأمر بنظام غسيل السيارات.

يستطيع بعض المقيمين في بعض البلدات أن يقوموا بتنظيف السيارة بالمياه النقية في الشوارع أو حتى أمام المنزل.

يوجد شرط وحيد وهو أن المياه الغير نظيفة يجب أن يتم تصريفها في أنظمة الصرف الصحي المحلية.

توجد قاعدة واحدة تتطبق على جميع أنحاء ألمانيا, حيث يمنع غسيل السيارة على أرض غير ممهدة ، مثل الأعشاب في الفلا الأمامي.

والأشخاص الذين لا يتبعون القواعد ولا القوانين يجب أن تأتيهم غرامات مالية عالية في أي لحظة.

ويمكن أن تصل مخالفة الانتهاك ما بين 25 و 100000 يورو.

يتوجب على المواطنين في ولاية شمال الراين وستفاليا دفع مبلغ يصل إلى 50000 يورو مقابل الانتهاك الذي ينتج عنه التلوث للمياه الجوفية عند غسيل السيارة.

في ولاية ساكسونيا ، يمكن أن تكون المخالفة باهظة الثمن.

حتى أولئك الأشخاص الذين يرغبون في غسيل سيارتهم يوم الأحد يجب عليهم عدم القيام بهذا الأمر.

يوجد بعض الولايات الفيدرالية ، أن يكون هذا الأمر مزعج للغاية.

ويعتبر محظور بموجب قانون العطلات الرسمية.

أيضاً في ولايات اتحادية أخرى مثل بافاريا وهامبورغ وبرلين ، يُسمح لهم بغسيل السيارة يوم العطلة يوم الأحد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة