أمر يعطي أم أجنبية الأمل بعد فصلها عن أطفالها لترحيلها من ألمانيا

18 فبراير 2022925 مشاهدةآخر تحديث :
أمر يعطي أم أجنبية الأمل بعد فصلها عن أطفالها لترحيلها من ألمانيا

ألمانيا.. أمر يعطي أم أجنبية الأمل بعد فصلها عن أطفالها لترحيلها من ألمانيا

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

تحدثت صحيفة ديرفستن، عن لاجئة من أذربيجان مقيمة في ألمانيا تم فصلها عن أطفالها الثلاثة وبدأت إجراءات ترحيلها من ألمانيا، وكانت السيدة كانت تعيش في شمال الراين وستفاليا.

وقالت الصحيفة، إن السيدة حصلت على الإذن من مكتب الهجرة وبهذا تبدأ التدريبات المهنية لمهمة “مصففة شعر” في مكان إقامتها.

وبالرغم من الاعتراف بها في البلاد وتحقيقها وأسرتها جميع شروط الاندماج ، وبدأها مرحلة التدريب لدخول المهنة تفاجئت بضابط شرطة جاء إلى مكان عملها وأخبرها أنه سوف يتم ترحيلها من ألمانيا عندها لم يكن بوسع السيدة إلا البكاء.

وبعدها قام الضابط بنقلها لمسكن جماعي لاستكمال إجراءات الترحيل حتى دون أن تكون قادرة على توديع زوجها أطفالها الصغار.

وعند سماع عائلة السيدة بالأمر أصيبوا بالخوف فهذه الأسرة قد عاشت في باد بيرلبورج لمدة ثلاث سنوات،ولم يتلقوا أي عقوبة خلال فترة إقامتهم،

قبل ترحيلها حدث شيء أعطاها الأمل بالبقاء،  حيث أن هذه الحادثة أصبح لها ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي ونتيجتاً للتعاطف الكبير قام وزير الاندماج بالتدخل في القضية وتم تعليق الترحيل مؤقتاً.

قال الوزير حول الأمر: “يتعلق هذا الحزم الذي يحصل الآن مع اللاجئين للحد من الهجرة غير النظامية وتعزيز الهجرة النظامية في البلاد”.

وأضاف الوزير، “أما بالنسبة لأولئك الذين يعيشون في ألمانيا منذ عدة سنوات اندمجوا فيها وعملوا ولم تتم معاقبتهم أبداً كما أنهم تعلموا اللغة ويجب أن تكون لديهم فرصة عادلة للعيش بشكل دائم في ألمانيا” .

كما أن مجلس اللاجئين في شمال الراين وستفاليا رأى الأمر بنفس الطريقة التي رأها الوزير وقاموا بتقديم طلب  للسلطات للتفكير مرة أخرى بمصير هذه السيدة.

ومن جهة أخرى هناك عريضة على الإنترنت تقوم الآن بجمع التوقيعات لرفض فصل الأم عن أطفالها وترحيلها من ألمانيا.

وأشارت الصحيفة، أن برلمان الولاية سيقرر يوم الخميس ما إذا كانت الأم تستطيع البقاء بالفعل في ألمانيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة