أمر صادم يخص الشقق السكنية في المدن الألمانية.. ما هو؟

5 فبراير 2022910 مشاهدةآخر تحديث :
أمر صادم يخص الشقق السكنية في المدن الألمانية.. ما هو؟

أمر صادم يخص الشقق السكنية في المدن الألمانية.. ما هو؟

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

الكثير من الأشخاص يحلمون بامتلاك منزل في مدينة هامبورغ الرائعة لكن هناك عدة مشاكل تواجههم عند إقدامهم على هذا الأمر حيث يضطروا لدفع أموال طائلة حالياً لاقتناء شقة في هذه المدينة التي تعد ثاني أغلى مدينة بعد مدينة ميونيخ.

كما تتوقع إيمويلت . التي قامت بتقديم توقعات للأشهر القادمة ونظرت البوابة العقارية في تطور أسعار الوحدات السكنية.

حيث قالت “إيمويلت” تبلغ تكلفة الشقة المتوسطة الموجودة في هامبورغ التي تبلغ مساحتها 80 مترًا مربعًا ما يقارب 538000 يورو.

وكان المبلغ نهاية عام 2021 ما يقارب 473 ألف يورو نتيجة لهذا الأمر سيرتفع متوسط ​​سعر المتر المربع أيضًا من 5912.50 يورو إلى 6725 يورو، ومن المتوقع أن ترتفع الأسعار هناك بنسبة ثمانية بالمئة لتصل إلى 777 ألف يورو.

وفقًا لدراسة أجرتها” Immowelt” تبين أن هناك سببان رئيسيان لارتفاع الأسعار،

وفي السياق قال السيد “جان كارل ميهليس” من إيمويلت حول الأمر: “هذا يرجع بشكل رئيسي إلى قلة المعروض من العقارات القائمة مع ارتفاع الطلب الكبير”.

وتابع حديثه قائلاً: أن الزيادة الكبيرة في أسعار الفائدة يمكن أن تؤدي بدورها إلى إضعاف ملحوظ الطلب على العقارات السكنية وعدم ارتفاع الأسعار أكثر من ذلك”.

كما توقع “دويتشه بنك” في العام الماضي أن تصل أسعار العقارات في مدينة هامبورغ إلى ذروتها خلال عام 2023.

ومن المعروف أن أسعار شراء الوحدات السكنية والمنازل في هامبورغ كان قد ارتفع بشكل كبير خلال السنوات السابقة.

وفقًا لتقييم أجرته “LBS Bausparkasse” فإن متوسط ​​الزيادة في مدينة  هامبورغ إضافتاً إلى  المناطق المحيطة بها قد إرتفاع في عام 2020 من 7 إلى 14 بالمائة تقريبًا.

وذكرت الدراسة، أن الأمر جعل المشترون يقومون بدفع مزيداً من الأموال للبائع من أجل التفوق على المنافسين وهذا ما جعل الأسعار ترتفع بشكل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة