ثاني سوري يقود قطاراً في ألمانيا.. هذه قصته

RizikAlabi
أخبار ألمانيا
30 يناير 2022643 مشاهدةآخر تحديث : منذ 5 أشهر
ثاني سوري يقود قطاراً في ألمانيا.. هذه قصته

ثاني سوري يقود قطاراً في ألمانيا.. هذه قصته

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

انتشرت مؤخراً أخباراً تفيد بأن لاجئ سوري في ألمانيا يدعى “محمد الحمصي” بدأ بقيادة القطار بعد أن قام بالخضوع إلى دورة مهنية، كانت قد أتاحتها ألمانيا أمام اللاجئين المتواجدين على أراضيها.

ويعد هذا الشاب هو الرجل السوري الثاني الذي يعمل بمهنة قيادة القطار من اللاجئين السوريين المقيمين في ألمانيا.

تنحدر أصول الشاب السوري “محمد الحمصي”  من محافظة حماة شمال سوريا،وهو من مواليد “1979” تربى وترعرع في مدينة حمص السورية الواقعة وسط سوريا، وهو حاصل على شهادة من معهد النفط إضافتاً إلى شهادة أدب إنكليزي من جامعة حمص، وعمل في مصفاة حمص، وبعدها عمل مع قوات الأمم المتحدة كمترجم في فترة الخدمة الأمامية، إضافتاً إلى شركة “بيتروفاك” البريطانية في مركز تدريب كمدرب لغة انكليزية في حمص.

وتحدث الشاب خلال مقابلة أجريت معه وقال فيها، أنه هاجر  برفقة زوجته وأطفاله الثلاثة إلى ألمانيا في شهر آب أغسطس/2015 شهر، ليستقر به الحال في مدينة “بيلفلد” التابعة لولاية شمال “راين”،

وقال أنه خرج من وطنه،خوفاً من أن يتم طلبه للاحتياط في الجيش السوري، وعند دخوله ألمانيا لم يجد صعوبة أبداً في الاندماج مع المجتمع الألماني بسبب إتقانه اللغة الإنكليزية،

وتابع الشاب حديثه قائلاً، أنه حاول العمل بشهادته كمترجم محلّف، ولكن هذا الأمر يحتاج لدراسة سنتين دون دعم من الدولة أثناء دراسته.

بعدها عثر على فرصة التدريب في مهنة سائق قطار فقرر دخول هذا المجال إلى أن يجد فرصة للعمل بشهادته،ثن قام بالخضوع إلى دورة تدريب مكثفة  مدتها 10 أشهر استطاع خلال هذه المدة اجتياز أغلب الفحوصات بنجاح وبقي لديه -حسب قوله– الفحص الأخير الذي يخوله اجتيازه التوظيف مع شركة (Eurobahn) التي تتخذ من مدينة “دوسلدورف” الألمانية مقراً لها.

كما أكد الشاب السوري على رغبته الكبيرة في الحصول على عقد عمل مفتوح بعد اجتياز الفحوص الأخيرة.

ولفت خلال حديثه أن هناك شاب سوري يقود قطار في شوارع في مدينة “دورتموند” ولكنه أول سائق على القطارات الأوروبية بين المدن والدول.

وأضاف أن القطار الذي يقوده Triebfahrzeugführer من طراز Rb89، ويمتاز هذا القطار بتقنية التوقف الذاتي في حال المخالفة بالإشارات أو حالات نوم السائق.

وكشف “الحمصي”  أنه قام بالتفكير ملياً بترك العمل لصعوباته وتعقيداته، ولكنه في النهاية قرر التحدي، وأضاف  أنه اختار هذا العمل ليس رغبة في مردوده المجزي، ولكن ليثبت أن السوريين قادرون على إثبات أنفسهم في مجال العمل والتأقلم مع الحياة الجديدة، رغم ظروف الحرب اللجوء التي تعرضوا في وطنهم سوريا.

كما عبر الشاب عن حلمه بالحصول على الإقامة الدائمة ليتمكن من السفر بعدها إلى بلد قريب من سوريا ليجتمع والديه الذي فارقهما منذ أكثر منذ سنوات كما أنه يرغب  بالحصول على لمّ شمل لهما ليجلبهما إلى ألمانيا والاستقرار فيها.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.