محاكمة شابان سوريان في ألمانيا بقضية اغتصــ.اب فتاة

RizikAlabi
أخبار ألمانيا
20 يناير 2022880 مشاهدةآخر تحديث : منذ 11 شهر
محاكمة شابان سوريان في ألمانيا بقضية اغتصــ.اب فتاة

محاكمة شابان سوريان في ألمانيا بقضية اغتصــ.اب فتاة

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

تحدثت صحيفة بيلد، أن شابان سوريين خضعوا  للمحاكمة يوم الإثنين نتيجة ادعاء سيدة ألمانية بأنها تعرضت للاختطاف والاغتصاب المشترك من قبلهم.

وانتشرت يوم الإثنين الفائت مزاعم مروعة في محكمة بلدة جيرا التابعة لولاية تورينجيا، بعد أن قامت سيدة ألمانية بالادعاء على شابين سوريين قاما باختطافها واغتصابها في شقتهم.

وذكرت الصحيفة أيضاً، أن المتهمين بارتكاب الجريمة هم شابين سوريين، وأن المتهم الأول يدعى يوسف أ. (23 عاماً) والشاب الثاني يدعى عبد الرحيم أ. (25 عاماً)

وبحسب ما ذكرته صحيفة “بيلد” أن الشابان استغلا نقطة مهمة جداً، أثناء حضور السيدة صاحبة حفل في “Hofwiesenpark”

وأشارت الصحيفة، إلى أن الشابان يمكن أن يكونوا قد أعطوا السيدة صاحبة ال34عاماً بضع قطرات من مادة “خروج المغلوب” ومن المعروف عن هذه المادة، أنها مادة مخدرة.

وأضافت، أن الشاب يوسف صاحب ال23عاماً خلال المحكمة التي انعقدت يوم الإثنين قال ،“أخبرتنا المرأة بعد الحفلة أنها أتت من برلين وليس لديها مكان للإقامة هنا لذلك عرضت عليها أن تأتي إلى شقتي “.

وأكمل قائلاً: ونحن في طريقنا إلى هناك قامت السيدة بتقبيلي في السيارة وبعدها قمنا بممارسة الجنس بالتراضي في غرفة النوم.

في نفس السياق، رفض المتهم الثاني عبد الرحيم هذه الاتهامات قائلاً للمحكمة: “جاءتني المرأة على الأريكة عندما كان يوسف يستحم واستلقت إلى جانبي”.

من جهة أخرى صرّحت المدعية أمام المحكمة، أنها لم تستطع تذكر أي شيء وقامت بمغادرة الشقة على عجل صباح اليوم التالي.

وذكرت الصحيفة، أن السيدة قامت بإجراء بعض التحاليل وبعد ظهور النتائج تبين أن: دم المرأة كان يحتوي على نسبة كحول لا تقل عن 1.84 لكل ألف ليتر.

تُستكمل المحاكمة حتى 31 يناير / كانون الثاني في حين أنه تم تحديد سبعة أيام أخرى للمزيد من المفاوضات.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.