دعوى قضائية في ألمانيا ضد مراهق سوري بتهمة التخطيط للهجوم على معبد يهودي

RizikAlabi
أخبار ألمانيا
20 يناير 2022422 مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
دعوى قضائية في ألمانيا ضد مراهق سوري بتهمة التخطيط للهجوم على معبد يهودي

دعوى قضائية في ألمانيا ضد مراهق سوري بتهمة التخطيط للهجوم على معبد يهودي

تنويه: اشترك في قناة ألمانيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار ألمانيا بالعربي

حرّك الادعاء العام الألماني دعوى قضائية ضد مراهق سوري يبلغ من العمر /17 عاما/ بتزعم تخطيطه لشن هجوم عنيف على معبد يهودي في مدينة هاجن الألمانية.

وأكد متحدث باسم الادعاء العام في مدينة دوسلدورف في تصريحات أدلى بها لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الشاب السوري يواجه تهمة إعداده لجريمة عنف خطيرة تهدد الدولة الألمانية.

والقي القبض على الشاب السوري قبل عام عندما كان يبلغ من العمر 16 عاما في منتصف أيلول/سبتمبر الفائت، ويمثل في السجن الاحتياطي منذ ذلك الوقت.

وقامت الشرطة بعملية عسكرية واسعة النطاق لحراسة الكنائس اليهودية في يوم الغفران، ويعتبرها اليهود أقدس عطلة لديهم.

وبحسب معلومات سابقة من المحققين، تم الاشتباه في أن السوري كان على تواصل مع إرهابي من تنظيم داعش ويوجد مراسلة بينهما عبر تطبيق المراسلة “تليجرام”.

واشتبهت السلطات الألمانية في أنه طلب من الرجل الداعشي الذي يلقب بـ “أبو حرب” معلومات عن كيفية صنع قنبلة وتلقاها السوري.

وذكر المتحدث باسم مكتب المدعي العام إن الشاب متهم بالاستخبار عن كيفية “ارتكاب جريمة” خلال الفترة من 17 حتى 29 آب/أغسطس الفائت.

وبالاستناد إلى تقارير إعلامية محلية، يقيم المحققون اتهامهم، من بين أمور أخرى، على الدردشة المذكورة مع “أبو حرب”، الذي أرسل له الشاب أيضا صورة وتفاصيل جوية للمعبد اليهودي ووضع تحديده بعلامة حمراء.

وشدد أبو حرب بخطة الشباب، وكتب بحسب دردشات التواصل: “سيموت كثيرون وستحترق السيارات”.

ووفقا للمعلومات، أرسل أبو حرب  قائمة تسوق بالمواد الخام المطلوبة لتصنيع القنابل، والتي تضمنت ثلاثة كيلوجرامات من مواد كيمائية، وكيلوجراما من مادة الكبريت، و كيلوجرامين من رقائق الألومنيوم.

ويعتزم المراهق السوري استخدام هذه المواد في تصنيع المتفجرات وحزام ناسف.

وقال محامي المتهم السوري في تصريحات لصحيفة “بيلد”: “سنوضح  ونشرح خلال يوم المحاكمة أنه لم يكن هناك أي خطة في أي وقت كان.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.