امرأة متحولة جنسياً تدخل البرلمان الألماني في سابقة هي الأولى من نوعها

Mofida
2021-10-02T21:47:31+03:00
أخبار ألمانيا
27 سبتمبر 2021402 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر
امرأة متحولة جنسياً تدخل البرلمان الألماني في سابقة هي الأولى من نوعها
امرأة متحولة جنسياً تدخل البرلمان الألماني في سابقة هي الأولى من نوعها

ألمانيا بالعربي

امرأة متحولة جنسياً تدخل البرلمان الألماني في سابقة هي الأولى من نوعها

أفادت محطة الإذاعة والتلفزيون “Bayerischer Rundfunk”، اليوم الاثنين، أنه وفقاً لنتائج التصويت الأولية، فقد فازت مرشحة حزب الخضر، تيسا هانسيرير، لتصبح أول امرأة متحولة جنسياً في البرلمان الألماني.

– متحولة جنسياً في البرلمان الألماني
وبهذا الشأن، قالت المحطة: “إن تيسا هانسيرير، حصلت في دائرتها الانتخابية في بافاريا، على 23.6٪ من الأصوات”، موضحةً أنه “حتى لو لم تحصل هذه السياسية على تفويض مباشر، فإنها ستظل في البوندستاغ بفضل القوائم الحزبية”.

ونقلت المحطة عن هانسيرير، قولها: “أنا سعيدة للغاية لأنني سأساهم في السنوات الأربع المقبلة في الترويج للمواضيع التي أؤمن بها، في البوندستاغ الألماني كذلك”.

وأضافت الفائزة: “أنها ستنشط للدفاع عن قضايا المناخ، والنضال من أجل حقوق الأقليات الجنسية، ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين، وهذا يشمل من بين أمور أخرى، إلغاء قانون المتحولين جنسياً، حسب الإذاعة ذاتها.

وكانت هانسيرير عضواً في البرلمان الإقليمي في بافاريا منذ عام 2013.

– نتائج الانتخابات الألمانية
تدل نتائج فرز الأصوات في جميع المناطق الألمانية على أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني حصل على 25,7% من أصوات الناخبين، تليه كتلة الاتحادين المسيحي الديمقراطي والمسيحي الاجتماعي بعد حصولها على 24,1%.

في حين، يحتل تحالف الخضر المرتبة الثالثة (14,8%) وحزب الديمقراطيين الأحرار – المرتبة الرابعة (11,5%) و”البديل من أجل ألمانيا” – المرتبة الخامسة (10,3%).

والجدير ذكره أن الانتخابات الألمانية، تتصدر حالياً المشهد على الساحة الدولية، خاصةً بعد مغادرة المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، بعد نحو 16 عاماً في الحكم، تاركةً خلفها إرثاً متبايناً في الداخل والخارج.

المصدر: STEP NEWS


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.