المتنافسون على المستشارية في ألمانيا يلتزمون الصمت بشأن اتهامات جديدة بالسرقة الأدبية

Mofida
أخبار ألمانيا
14 سبتمبر 2021202 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
المتنافسون على المستشارية في ألمانيا يلتزمون الصمت بشأن اتهامات جديدة بالسرقة الأدبية

ألمانيا بالعربي

المتنافسون على المستشارية في ألمانيا يلتزمون الصمت بشأن اتهامات جديدة بالسرقة الأدبية

لتزم المرشحون الثلاثة، الذين يأملون في تولي منصب المستشارية عقب الانتخابات المقررة هذا الشهر، الصمت حتى اليوم الثلاثاء بشأن اتهامات واسعة النطاق بالسرقة الأدبية تتعلق بكتبهم.

وذكر الباحث والأكاديمي النمساوي الشهير شتيفان فيبر أمس الاثنين إن فحصا أجراه لكتب للمرشحين الثلاثة – ولا سيما مرشحة حزب الخضر أنالينا بيربوك – كشف عن عشرات المقاطع الإشكالية.

وكتب فيبر في مدونة مرفق بها بحثه إن كتاب بيربوك بعنوان “الآن”، الذي نُشر هذا العام، احتوى على ما لا يقل عن 100 فقرة مسروقة وربما أكثر من ذلك بكثير.

في كتاب مرشح التحالف المسيحي، أرمين لاشيت، الذي صدر بعنوان “جمهورية المنجزين” عام 2009، سجل فيبر 17 فقرة إشكالية.

وفيما يتعلق بكتاب “أرض الأمل”، لمرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي أولاف شولتس، والذي صدر عام 2017، رصد فيبر ثلاثة مقاطع مسروقة.

وذكر فيبر أن حالة بيربوك كانت استثنائية، وكتب: “النتيجة صادمة … الكتاب عبارة عن خليط من نصوص أخرى”.

وأشار فيبر إلى أن الأسوأ من ذلك بالنسبة لكتاب بيربوك أن المصادر غير المذكورة تشمل منشورات لمنافسين سياسيين من التحالف المسيحي، بالإضافة إلى “عالم مقرب من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وكتاب لرجل أعمال مقرب من الحزب الديمقراطي الحر”.

واعترفت بيربوك بارتكاب أخطاء في الكتاب بعد اتهامات سابقة بالسرقة الأدبية من فيبر، ووعد ناشروها بشرح أوفى للمصادر المستخدمة في كتابها. واتهم الخضر فيبر بمحاولة تشويه سمعتها.

ولم ترد بيربوك ولا المرشحان الآخران على أحدث نتائج الفحص الذي أجراه فيبر.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.