ارتفاع مفاجئ في ألمانيا والدولة تدق ناقوس الخطر

Arab DE
2021-08-22T16:55:56+03:00
أخبار ألمانيا
22 أغسطس 2021349 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
ارتفاع مفاجئ في ألمانيا والدولة تدق ناقوس الخطر
كورونا في ألمانيا

ألمانيا بالعربي

ارتفاع مفاجئ في ألمانيا والدولة تدق ناقوس الخطر

وصلت الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى أعلى مستوى لها منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر، وسط ارتفاع مطرد بعدد الإصابات بسبب متحور دلتا.

وقال المركز الوطني لمكافحة الأمراض، معهد روبرت كوخ، اليوم السبت، إنه تم الإبلاغ عن 51.6 حالة جديدة لكل 100 ألف ساكن خلال الأيام السبعة الماضية. وهذه هي المرة الأولى منذ 25 مايو الماضي التي يتجاوز فيها معدل الإصابة 50، لكنه في ازدياد منذ أن وصل إلى مستوى منخفض بلغ 4.9 في أوائل شهر يوليو.

وأعلن مركز مكافحة الأمراض أنه تم الإبلاغ عن 8092 حالة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ارتفاعا من 5644 في الأسبوع السابق. ويتم الكشف عن المزيد من الحالات، مع انتهاء الإجازات الصيفية، وعودة الأطفال إلى المدارس في بعض أجزاء ألمانيا.

وتحاول السلطات الألمانية تنشيط حملة التطعيم ضد كورونا، بعد أن تباطأت بشكل كبير، وفقا لأسوشيتد برس، وأظهرت أرقام رسمية أن 58.5 في المئة من سكان ألمانيا تم تطعيمهم بالكامل.

وفي بداية أغسطس الحالي، تحدى آلاف الأشخاص الرافضين للقيود المتخذة في مواجهة انتشار كورونا، الحظر المفروض على التظاهرات، وتجمعوا بشكل غير قانوني في شوارع بالعاصمة برلين، ما تسبب بحصول مواجهات مع الشرطة.

وقالت الشرطة إن بعض المتظاهرين “ضايقوا وهاجموا” عددا من عناصرها في حي شارلوتنبورغ غرب العاصمة الألمانية، وتجاهلوا حواجز الطرق في المدينة.

وأوضحت الشرطة أن محاولة المتظاهرين تجاوز الحاجز بالقوة، أدت لاستخدام “الغاز والهراوات والعنف الجسدي”، مشيرة إلى اعتقال عدد من الأشخاص.

وقال متحدث باسم الشرطة لاحقا إن خمسة آلاف شخص شاركوا في الاحتجاج، وإن أكثر من 600 اعتقلوا.

وكان قضاة قد حظروا عددا من التظاهرات التي كان مزمعا تنظيمها نهاية الأسبوع. وكان مفترضا أن يشارك 22500 شخص في مظاهرة.

وأفادت محكمة بأنه لا يمكنها السماح بتنظيم التجمعات، خشية خرق المشاركين قواعد وضع الكمامات والتباعد الاجتماعي، في وقت ترتفع أعداد الإصابات في ألمانيا مجددا.

المصدر : الحرة


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.