معضلة جواز السفر التي تواجه أصحاب الحماية الثانوية ولماذا هذه الإجراءات تخصهم فقط( بالفيديو)

Arab DE
أخبار ألمانيا
13 أغسطس 2021854 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة
معضلة جواز السفر التي تواجه أصحاب الحماية الثانوية ولماذا هذه الإجراءات تخصهم فقط( بالفيديو)
جواز سفر اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا بالعربي

معضلة جواز السفر التي تواجه أصحاب الحماية الثانوية ولماذا هذه الإجراءات تخصهم فقط

للأسف كلنا بات يعلم أن ليس كل من هاجر إلى أوروبا وعلى وجه الخصوص ألمانيا لم تكن لهم الحقوق ذاتها ولم يكونوا على قدر المساواة جميعهم واليكم التفاصيل ..

جميع المتقدمين للحصول على طلب اللجوء لم يحصلوا على ما يتمنوه فمنهم من حصل على الإقامة ومدتها ثلاث سنوات وبالتالي حصل على جواز سفر ألماني باللون الرمادي يخوله السفر خارج ألمانيا بالاضافه إلى ميزات كثيره منها أنه يحصل على الإقامه الدائمه بشكل اسرع ويقوم بلم شمل عائلته أيضا بشكل سريع وله مزايا عديده تخوله القيام بها عند حصولة على هذه الإقامة.

بينما في المقابل هناك فئة من الأشخاص لم يحصلوا على هذه الإقامه وكانت إقامتهم عبارة عن حماية مؤقته أو ثانوية مدتها سنة واحدة فقط تستدعي التجديد بعدها لتمدد إلى سنتين بعدها .

لكن هذه الإقامة للأسف لاتخول حاملها لا السفر ولا لم الشمل ويحرم من كثير من المزايا وأيضا لا يستطيع الحصول على جواز سفر رمادي كما حصل عليه أقرانه من ذوي الإقامة لثلاث سنوات.

وللأسف هذا ما اضطر كثير من الاشخاص الى اللجوء الى سفاراة بلادهم من أجل الحصول على جواز سفر بلدهم من أجل وضع تأشيرة الإقامة عليه.

ومن بين هؤلاء كان النصيب الأكبر والأكثر إيلاما هم السوريون الذين حصلوا أيضا على هذه الإقامه والذين اضطر الكثير منهم الذهاب إلى السفارة السورية المتواجدة في برلين من أجل استخراج جواز سفر سوري لتضع مدة الإقامه المؤقته او الحماية الثانويه عليه .

وهذا الأمر كلف الناس كثيرا من المال والجهد وغير هذا وذاك كان فئة منهم لا يستطيعوا الدخول الى السفارة منها لأسباب أمنية وهذا ما جعل هذه الفئة من الناس تعاني كثير من الصعاب .

نتمنى من الدوله الالمانية النظر في هذه المشكله التي يواجهها هذه الفئه من الناس فكثيرا منهم لايملكون حتى تكاليف تجديد الجواز الذي اصبح تجديده يتجاوز ال ٦٠٠ يورو للشخص وهذا مبلغ مبالغ فيه كثيرا.

اليكم الفيديو نتمنى ان يقدم لكم شيئا مفيدا

ألمانيا بالعربي


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.