ألمانيا تبدأ إجراءات جديدة ومخاوف من موجة رابعة

ألمانيا بالعربي
2021-08-02T19:43:25+03:00
أخبار ألمانيا
2 أغسطس 2021647 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة
ألمانيا تبدأ إجراءات جديدة ومخاوف من موجة رابعة
مطار

ألمانيا بالعربي

ألمانيا تبدأ إجراءات جديدة ومخاوف من موجة رابعة

بدأ ألمانيا تفعيل إلزام إجراء اختبار الكشف عن فيروس كورونا المستجد بالنسبة للعائدين من الخارج عند دخول ألمانيا.

وأعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر تزامنا مع ذلك فرض ضوابط، وقال لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم : “من يأتي إلى ألمانيا، يتعين عليه توقع الخضوع لضوابط. الشرطة الاتحادية والمحلية تعمل يدا بيد”.

وتابع زيهوفر: “عند دخول ألمانيا من دول خارج الاتحاد الأوروبي، سيتم فحص أي شخص في المطارات والموانئ- دون استثناء”، وأضاف أنه في حال ثبوت إيجابية نتيجة التحليل، ربما سيتم وضع الشخص في حجر صحي، وسيكون معرضا لتوقيع “غرامات شديدة ضده”.

ومن شأن فرض إلزام إجراء اختبارات الكشف عن كورونا عند دخول ألمانيا، الحيلولة دون انتشار الفيروس مع نهاية عطلات الصيف.

وبموجب هذا الإلزام، يجب أن يتسنى لجميع الأشخاص بدءا من عمر 12 عاما إثبات أن خطر نقل الفيروس محدود لديهم – من خلال بطاقة التطعيم أو إثبات أنه متعافي أو من خلال نتيجة سلبية لاختبار الكشف عن فيروس كورونا.

يشار إلى أن هذا الأمر كان يسري من قبل على المسافرين جوا فقط، والآن يسري على المسافرين بكل أنواع وسائل النقل حتى عند استخدام سيارة أو قطار.

ويروج ساسة وجمعيات ألمانية بصورة متزايدة لتلقي التطعيمات ضد كورونا، مع اقتراب العام الدراسي الجديد وتراجع الاهتمام باللقاح.
وقال أولاف شولتس، وزير المالية ومرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي للمنافسة على منصب المستشار، إن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالفعل يجب أن يقوموا بالمزيد لتشجيع الآخرين على أن يحذوا حذوهم.

وأضاف شولتس في تصريحات لصحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية: “علينا إقناع أصدقائنا بتلقي التطعيم. هذه مسألة تمس كل واحد منا”.
وفي الوقت نفسه، دعت زاسكيا إيسكن، زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي والجمعية الألمانية للمدن، إلى حملات التطعيم في المدارس بمجرد بدء العام الدراسي الجديد. وتختلف مواعيد العطلة الصيفية المدرسية من ولاية إلى أخرى، لكن التدريس الشخصي يبدأ في بعض الولايات الأسبوع المقبل.

وقالت إيسكن في تصريحات لصحف شبكة “دويتشلاند” الألمانية الإعلامية إنها تدعم فرق التطعيم المتنقلة في المدارس.
وأعلن وزير الصحة الألماني ينس شبان أن واحدا من كل خمسة مراهقين /من 12 إلى 17 عاما/ في ألمانيا حصل على الجرعة الأولى من تطعيم كورونا.

وغرد الوزير المنتمي إلى حزب المستشارة انجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، على تويتر أن عدد من تناول الجرعة الأولى من التطعيم من هذه الشريحة العمرية وصل إلى 900 ألف شخص.

وكانت الوكالة الأوروبية للأدوية صرحت في أيار/مايو الماضي بإعطاء لقاح بيونتيك/ فايزر للأطفال والمراهقين اعتبارا من سن 12 عاما، وذلك قبل أن تصرح قبل أيام قليلة أيضا بتطعيم هذه الشريحة العمرية أيضا بلقاح موديرنا.

غير أن اللجنة الدائمة للتطعيم في ألمانيا قصرت التوصية على إعطاء تطعيم كورونا لهذه الشريحة العمرية على أصحاب التاريخ المرضي الذين يواجهون خطر التعرض لمسار خطير للمرض في حال إصابتهم، وعزت اللجنة هذه التوصية إلى عدم وجود بيانات عن أمان اللقاح لهذه الفئة الصغيرة.
وحسب بيانات شبان، فإن النسبة الإجمالية لمن حصل على تطعيم الجرعة الأولى من سكان ألمانيا وصلت إلى 6ر61% (2ر51 مليون شخص)، فيما وصلت نسبة الحاصلين على التطعيم كاملا إلى 52%(2ر43 مليون شخص).

من جهته هاجم فولفغانغ شويبله، رئيس البرلمان الألماني “بوندستاغ”، بشدة من يطلقون على أنفسهم “المفكرون خارج الصندوق” والتي تعرف حركتهم إعلاميا بحركة “التفكير الجانبي” في ظل إنكارهم لخطورة فيروس كورونا المستجد.
وقال شويبله لصحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونغ” الألمانية: “عندما يقول جميع المتخصصين على مستوى العالم من الناحية العملية إن كورونا خطير وإن تلقي اللقاح يساعد، فمن يكون له الحق إذن أن يقول : ولكنني أذكى؟ يعد ذلك بالنسبة لي مستوى لا يمكن تحمله من الغطرسة”.

وناشد رئيس البرلمان الألمان الأشخاص المنتمين لهذه الحركة: “رجاء اطلعوا على المعلومات العلمية! لا تدعوا أنفسكم تنخدعون بالشعارات الرخيصة!”.
يذكر أن الشرطة حظرت عدة مظاهرات من أتباع هذه الحركة كان يتم التخطيط لها اليوم الأحد. وفي المقابل من الممكن إقامة سلسلة من الفعاليات الأخرى، موجهة أيضا ضد السياسة المتبعة في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد- بحسب ما جاء في عناوين هذه الفعاليات- من بينها إقامة موكب سيارات.
تجدر الإشارة إلى أن هذه الحركة تصف نفسها بأنها حركة سلمية ليس بها مكان للتشدد أو العنف أو معادة السامية أو للأفكار غير الإنسانية.

أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم الأحد أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع إلى ثلاثة ملايين و 771262 حالة بعد تسجيل 2097 إصابة جديدة.

وأشارت البيانات إلى ارتفاع عدد الوفيات إلى 91659 عقب تسجيل وفاة جديدة واحدة.

أظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبيرغ للأنباء الأحد أنه تم إعطاء 1ر92 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد في ألمانيا حتى الآن.

وبحسب البيانات المعلنة اليوم، يُقدر متوسط معدل التطعيم في ألمانيا بنحو 502 ألف و296 جرعة في اليوم الواحد.

وبهذا المعدل، يتوقع أن تستغرق ألمانيا شهرا واحدا لتطعيم 75% من سكان البلاد بلقاح من جرعتين.

وبدأت ألمانيا حملة التطعيم ضد فيروس كورونا قبل نحو 31 أسبوعا. ووفقا للبيانات، وصل إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا إلى 78ر3 مليون حالة، وعدد الوفيات المرتبطة بالجائحة إلى 91 ألفا و666 حالة .


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.