هل ستشهد ألمانيا زعيماً غير لاشيت؟ .. كارثة تنزل على حزب ميركل

ألمانيا بالعربي
2021-07-31T08:07:59+03:00
أخبار ألمانيا
31 يوليو 2021350 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
هل ستشهد ألمانيا زعيماً غير لاشيت؟ .. كارثة تنزل على حزب ميركل
المستشارة أنغيلا ميركل

ألمانيا بالعربي

بعد واقعة الضحك.. تراجع شعبية مرشح حزب ميركل للمستشارية

تفوق مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا للمنافسة على منصب المستشارية، أولاف شولتس، على مرشح التحالف المسيحي، أرمين لاشيت. وبينما سجلت شعبية مرشحة الخضر بيربوك تراجعا طفيفا ارتفعت شعبية “البديل” والأحرار واليسار.

بحسب الاستطلاع، الذي أجراه معهد “يوغوف” لقياس مؤشرات الرأي، فإنه إذا كان من الممكن انتخاب المستشار في ألمانيا بشكل مباشر، لصوت 20% من الألمان لصالح وزير المالية الحالي، مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أولاف شولتس.

وفي المقابل، بلغت نسبة تأييد رئيس حكومة ولاية شمال الراين-ويستفاليا، مرشح التحالف المسيحي، أرمين لاشيت، 15%، بينما حصلت مرشحة حزب الخضر، أنالينا بيربوك، على نسبة 13%.

وبذلك تتبدل مراكز لاشيت وشولتس في استطلاع الرأي، حيث كانت نسبة تأييد لاشيت قبل شهر تبلغ 21 %، مقابل 16% لشولتس، بينما تراجعت شعبية بيربوك بمقدار نقطتين مئويتين.

ومن التفسيرات المحتملة لهذا التراجع الحاد في شعبية لاشيت، ظهوره في لقطات مصورة وهو يضحك على مزحة أثناء زيارته لبلدة إرفتشتات بولايته عقب الفيضانات المدمرة في منتصف تموز/يوليو الجاري، بينما كان رئيس البلاد فرانك-فالتر شتاينماير يلقي خطابا حزينا.

وأعتذر لاشيت على ذلك وقال للقناة الثانية في التلفزيون الألماني (ZDF) “كان أمراً غبياً، ولم يكن ينبغي أن يحدث، وأنا آسف لذلك”.

ولا يتم انتخاب المستشار في ألمانيا بالاقتراع المباشر. وبدلا من ذلك، سيُجرى انتخاب الأحزاب في الانتخابات العامة المقررة في 26 أيلول/سبتمبر المقبل، وسيتفاوض بعضها على تشكيل ائتلاف حاكم بعد الانتخابات، وفقا لما ستفرزه صناديق الانتخابات. وعادة ما تشغل الأحزاب الحاكمة الكبيرة أغلبية مقاعد البرلمان الاتحادي (بوندستاغ).

وكقاعدة عامة، فإن الحزب الأقوى هو الذي يأتي منه المستشار.

اقرأ أيضا استطلاع: 40 في المئة من الألمان لا يثقون بمرشحي منصب المستشارية

وأشار الاستطلاع إلى تراجع شعبية التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة الحالية أنغيلا ميركل، بمقدار نقطتين مئويتين مقارنة باستطلاع مماثل قبل شهر، لتصل إلى 28%.

وفي المقابل ارتفعت شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم الحالي، بمقدار نقطة مئوية واحدة ليحصل على نسبة 16%، وهي نفس نسبة تأييد حزب الخضر بعد أن تراجعت شعبيته بمقدار ثلاث نقاط مئوية.

وحصل كل من البديل الألماني والأحرار على نقطة مئوية إضافية لتصل شعبيتهما إلى 12%، كما ارتفعت شعبية اليسار بمقدار نقطة مئوية واحدة إلى 8%.

شمل الاستطلاع 2104 ألمان خلال الفترة من 23 حتى 26 تموز/يوليو الجاري.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.