احتجاجات في ألمانيا على عمليات الترحيل الجماعية للاجئين

ألمانيا بالعربي
الهجرة واللجوء إلى ألمانيا
7 أبريل 2021598 مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
احتجاجات في ألمانيا على عمليات الترحيل الجماعية للاجئين
مطار في السويد

انتقدت منظمات حقوقية ألمانيا عمليات الترحيل الجماعي للاجئين والمهاجرين إلى بلدانهم.

وذكرت منظمة “برو أوزل” المدافعة عن حقوق اللاجئين، أن الحكومة الألمانية بصدد ترحيل دفعة جديدة من طالبي اللجوء إلى أفغانستان، هي الرابعة من نوعها في هذا العام، مشيرة أن موعد الرحلة، اليوم الأربعاء، وستنطلق من مطار برلين شونيفيلد.

واحتجت منظمة “برو أزول” على عمليات الترحيل الجماعي مشيرة أنه في ظل الوضع الأمني المدمر والمخاطر الصحية بسبب جائحة كورونا والظروف الاقتصادية الكارثية التي تفاقمت بسبب كورونا، كل ذلك يجعل عمليات الترحيل غير مبررة، وفقًا لموقع “مهاجر نيوز”.

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق اللاجئين في بيان لها: “شهر تلو الآخر، وبدون مراعاة جائحة كورونا وآثارها الخطيرة، يتم إرسال شباب دون أمل إلى بلدٍ أنهكه نزاع سياسي منذ عقود”.

وجاء ذلك برغم قرار المحكمة الإدارية العليا في ألمانيا، في فبراير/ شباط الماضي، بوقف عمليات ترحيل اللاجئين إلى أفغانستان، والتي أصدرت مختلف الولايات الألمانية قرارات بشأنهم منذ نحو 5 سنوات.

ومنذ بدء عمليات الترحيل الجماعية، في ديسمبر/كانون الأول عام 2016، تم ترحيل نحو 1015 إلى أفغانستان، من بينهم 107 أشخاص في هذا العام.

ووفقًا لأحدث تقرير أمني للأمم المتحدة، أكدت منظمة اللاجئين أن الوضع الأمني في أفغانستان كارثيًا، وشهد تراجعًا كبيرًا مؤخرًا.

وكانت وزارة الداخلية الألمانية، أعلنت العام الماضي أن الحكومة ستسمح بترحيل السوريين الى بلادهم بدءًا من عام 2012.

وقال نائب وزير الداخلية، هانس غيورغ أنغيلكه، للصحافيين إن “الحظر العام على الترحيل (إلى سوريا) ستنتهي مدته في نهاية عام 2020″، موضحًا أن الأمر يتعلق بمجرمين ومتورطين في أعمال تهدد الأمن الألماني.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.