تدابير صارمة في إحدى المناطق الألمانية بسبب ارتفاع إصابات كورونا

Kanjo
أخبار ألمانيا
31 مارس 2021524 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة
تدابير صارمة في إحدى المناطق الألمانية بسبب ارتفاع إصابات كورونا

ألمانيا بالعربي – وكالات

أعلنت منطقة “لودفيغسلوست بارشيم” التابعة لولاية مكلنبورغ فوربومرن، شمال شرقي ألمانيا، فرض تدابير جديدة صارمة ضد كورونا، في ظل الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات.

وبحسب ما نشرته صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية، فإن القواعد تشمل عدم إغلاق جميع الزيارات إلى المناطق الحيوية، كـ (مصفف الشعر أو صالون الأظافر أو صالونات العناية بالأقدام)، إلا بعد اجراء الزبون اختبار كورونا.

ومن المقرر أن تُعفى متاجر البقالة والصيدليات ومحطات الوقود والأسواق الأسبوعية ومحلات الزهور والمكتبات ومراكز الحدائق من الالتزام بإجراء الاختبار عند التسوق.

كما قررت الولاية أن الشخص عليه ارتداء كمامة في حال كان في سيارة يكون صاحبها لا يعيش في نفس المنزل الذي يعيش فيه الراكب.

اقرأ أيضاً: الحكومة الألمانية توافق على استئناف لقاح استرازينكا

ترجمة وتحرير ألمانيا بالعربي

في خطوة اعتبرها أطباء أنها خطوة استراتيجية فقد وافقت الحكومة الألمانية والعديد من الدول الأوربية من بينها فرنسا الاستمرار في استخدام لقاح استرازينكا والذي أثار جدلاً واسعاً.

فقد اعتبرت وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) وبحسب ما ترجمت ألمانيا بالعربي أن لقاح استرازينكا آمن وفعّال.

قرار الحكومة الألمانية وبعد توصيات من الأطباء فقد أمرت باستئناف إعطاء هذا اللقاح للناس بدءاً من اليوم الجمعة، وذلك بحسب ما قال وزير الصحة ينس شبان.

طبعاً الحكومة أللمانية لم تغفل عن الأعراض الجانبية التي قد تصاحب هذا اللقاح بناء على تقارير طبية ومن الجلطة الدموية، حيث أمرت الحكومة توفير نصائح جديدة للناس بشأن الآثار الجانبية المحتملة للقاح استرازينكا.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تستقبل 147 لاجئاً من اليونان والدفعة التالية ستصل بهذا التاريخ

قالت وسائل إعلام ألمانية أن 147 مهاجراً غادروا اليونان للاستقرار في ألمانيا.

وبحسب ما ترجمت ألمانيا بالعربي عن مصادر صحفية ألمانية فقد وصل 147 مهاجراً إلى مطار هانوفر قادمين من جزيرة ميتيليني اليونانية من أجل إعادة توطينهم في ألمانيا.

الدفعة الثانية من المهاجرين القادمين من اليونان سوف تصل إلى ألمانيا في 24 من شهر مارس الحالي.

الصحافة الألمانية لم تتكلم عن جنسيات القادمين الجدد إلا أن هذا الإجراء جاء بناء على اتفاق بين ألمانيا واليونان وبالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة وبتمويل من المفوضية الأوروبية.

الجدير بالذكر هنا أن اتفاقًا وقع بين رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس والمستشارة الالمانية أنغيلا ميركل على إعادة توطين 1،553 لاجئاً من الجزر اليونانية.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.