برلين تصوت للاشتراكيين.. ولنزع ملكية الشركات العقارية الكبرى

Mofida
2021-09-27T12:00:54+03:00
أخبار ألمانيا
27 سبتمبر 2021259 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
برلين تصوت للاشتراكيين.. ولنزع ملكية الشركات العقارية الكبرى

ألمانيا بالعربي

برلين تصوت للاشتراكيين.. ولنزع ملكية الشركات العقارية الكبرى

يبدو أن الناخبين في العاصمة الألمانية برلين بصدد الموافقة على مبادرة اقتراع للمطالبة بمصادرة الشركات العقارية الكبرى، وذلك تزامنا مع فوز الحزب الاشتراكي الديموقراطي في انتخابات الولاية، وفقا للنتائج المؤقتة.

بعد فرز أكثر من نصف الأصوات في الاستفتاءالذي جرى أمس (الأحد 26 سبتمبر/ أيلول 2021)، صوت 57 في المئة بـ “نعم” و38 في المئة بـ “”لا”، وفقا لمسؤولي الانتخابات، على مبدأ مصادرة أملاك الشركات العقارية الكبرى. ودعت المبادرة سكان برلين إلى التصويت على ما إذا كان يجب مصادرة، أو نزع ملكية الشركات العقارية الكبيرة التي تمتلك أكثر من 3.000 شقة. وسيتم تحويل بعض الشقق التي تعود لهذه الشركات إلى إسكان “اجتماعي” أو وضعها تحت الإدارة العامة. ومن شأن ذلك أن يؤثر على حوالي 240 ألف شقة، تشكل 15 في المئة من إجمالي المساكن المستأجرة في العاصمة الألمانية. وسيتم تعويض الشركات ماليا، حيث يتوقع أن تصل قيمة التسويات إلى 7.13 مليار يورو (حوالي 16 مليار دولار).

يشار إلى أن نتيجة التصويت ليست ملزمة قانونا، لكن المراقبين يتوقعون أن يشكل الإجراء ضغوطا على النواب في برلين من أجل التعامل مع قضية الإسكان في مدينة تكافح في مواجهة تغيير طابعها بسبب الأثرياء، وتعاني أيضا من ارتفاع قيمة الإيجارات وأسعار العقارات. وتعتقد مبادرة “دويتش فونين أند كو”، التي دعت إلى إجراء الاستفتاء، أنها ستستطيع وقف ارتفاع قيمة الإيجارات وضمان إيجارات ميسورة التكلفة على المدى الطويل. ويأتي الاستفتاء في خضم حملة استحواذ على شركتي فونفيا ودويتش فونين للعقارات. وتمتلك الشركتان معا حوالي 550 ألف شقة تبلغ قيمتها الإجمالية أكثر من 80 مليار يورو (حوالي 94 مليار دولار)، معظمها في ألمانيا. وتمتلك شركة دويتش فونين 114 ألف شقة في برلين وحدها. وليس من المتوقع إعلان نتائج نهائية لمبادرة الاقتراع حتى وقت لاحق اليوم الاثنين.

في سياق ذي صلة فاز الحزب الاشتراكي الديمقراطي بالانتخابات الإقليمية التي شهدتها برلين أمس الأحد، وهي مدينة وولاية لها برلمانها الخاص، وفقا للنتائج المؤقتة التي نشرتها لجنة الانتخابات الحكومية في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين.

وقالت لجنة الانتخابات بعد فرز جميع الأصوات إن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وأهم مرشحيه فرانتسيسكا غيفي ، نالا 4.21 % من الأصوات في انتخابات أمس، وإن تشكيل تحالف ثلاثي هو السبيل الوحيد للمضي قدما للمضي قدما.

وفي اعقاب ليلة انتخابية طويلة، انتهى الأمر بالاشتراكيين الديمقراطيين بالتفوق على حزب الخضر، الذي حصل على 9.18 %. وحصل الحزب المسيحي الديمقراطي المحافظ، الذي تنتمي إليها المستشارة، المنتهية ولايتها، أنجيلا ميركل، على 1.18 % واليسار على14 %، بينما حصل حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف على 8 %، وحصل الحزب الديمقراطي الحر المؤيد للأعمال على 1.7 %.

ووفقا لهذه النتائج تستعد العاصمة الألمانية برلين لأن تتولى عموديتها امرأة منتخبة لأول مرة، وذلك بعد أن فازت غيفي وحزبها الاشتراكي الديمقراطي الديمقراطي.

وسبق أن حكمت برلين، المدينة التي يبلغ عدد سكانها 7ر3 مليون نسمة، امرأة مرة واحدة فقط لفترة قصيرة، حيث ترأست الاشتراكية الديمقراطية لويزه شرودر خلال الفترة من عام 1947 حتى عام 1948 حكومة الولاية بالإنابة.

المصدر: DW


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.